قفزت مبيعات السيارات في الولايات المتحدة في يونيو/حزيران إلى أعلى مستوى في حوالي ثمانية أعوام, كما أظهرت بيانات من اتحاد مصنعي السيارات الأوروبيين أن مبيعات السيارات في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا ارتفعت في الشهر الماضي مدعومة بحوافز إضافية.

ففي الولايات المتحدة أشارت بيانات شركة أوتو داتا لأبحاث صناعة السيارات إلى أن مبيعات السيارات زادت الشهر الماضي بنسبة 1.2% إلى معدل سنوي قدره 16.98 مليون وحدة وهو أعلى معدل منذ يوليو/تموز 2006.

وتعتبر الزيادة في المبيعات علامة أخرى على تعافي أكبر اقتصاد في العالم بعد انكماش نتج عن شتاء قارس في الربع الأول من العام.

وسجل معظم كبار مصنعي السيارات مبيعات فاقت التوقعات. وزادت مبيعات جنرال موتورز -أكبر مصنعي السيارات مبيعا في السوق الأميركية- بنسبة 1% على الرغم من أزمتها الحالية بشأن السلامة.

يأتي ذلك فيما أعلنت كرايسلر نمو مبيعاتها خلال يونيو/حزيران بنسبة 9.2% لتواصل المبيعات نموها للشهر 51 على التوالي، في حين تراجعت مبيعات فورد موتور -ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة- بنسبة 5.8%.

أوروبا
وفي أوروبا أظهرت بيانات من اتحاد مصنعي السيارات الأوروبيين أن مبيعات السيارات في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا ارتفعت الشهر الماضي مدعومة بحوافز إضافية وطلب على طرز جديدة مع تعافي قطاع السيارات في أوروبا بشكل مطرد من تباطؤ استمر ست سنوات.

وقال الاتحاد ومقره باريس إن تسجيلات السيارات الجديدة في فرنسا زادت 3.2% على أساس سنوي الشهر الماضي ليصل إجمالي حجم المكاسب في النصف الأول من العام إلى 2.9% وهو ما يرفع التوقعات للنمو للعام بكامله إلى 2%.

وفي إيطاليا -رابع أكبر سوق للسيارات في أوروبا- قالت وزارة النقل إن مبيعات السيارات الجديدة زادت 3.8% في يونيو/حزيران مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي.

وفي إسبانيا قفزت مبيعات السيارات الجديدة 24% مسجلة مكاسب على أساس سنوي للشهر العاشر على التوالي مع تعافي السوق من مستويات قياسية منخفضة, وليصل نمو المبيعات في النصف الأول من العام إلى 18%.

المصدر : وكالات