تباطؤ التعافي الاقتصادي لمنطقة اليورو
آخر تحديث: 2014/6/4 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/4 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/7 هـ

تباطؤ التعافي الاقتصادي لمنطقة اليورو

قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي إن البنك غير راضٍ عن المسار الحالي للتضخم (الأوروبية)
قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي إن البنك غير راضٍ عن المسار الحالي للتضخم (الأوروبية)

أظهرت بيانات الاتحاد الأوروبي تباطؤ التعافي الاقتصادي لمنطقة اليورو في الربع الأول, مما يعزز الدعوات المطالبة باتخاذ البنك المركزي الأوروبي إجراءً جريئا هذا الأسبوع لمواجهة انخفاض التضخم وارتفاع البطالة.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) إن اقتصاد منطقة اليورو التي تضم 18 دولة نما بنسبة 0.2% فقط في ثلاثة أشهر حتى مارس/آذار، مما يبرز هشاشة التعافي.

وظل معدل التضخم في منطقة اليورو داخل منطقة الخطر التي حددها البنك المركزي الأوروبي بأقل من 1% منذ أكتوبر/تشرين الأول ويشكل مع ضعف النمو خطرا على عملية التعافي.

ومقارنة بالربع الأول من العام الماضي نما الاقتصاد بنسبة 0.9% وهو ثاني نمو سنوي له على التوالي بعد 0.5% في الربع الأخير من 2013.

ونما الاقتصاد الألماني أكبر اقتصادات منطقة اليورو بنسبة 0.8% في الربع الأول، ويتوقع اقتصاديون تباطؤ وتيرة النمو في الأشهر القادمة.

وأبقى البنك المركزي الأوروبي على معدلات الفائدة الرئيسية عند معدلاتها المنخفضة الحالية منذ نوفمبر/تشرين الثاني ووعد مرارا بالتحرك عند الضرورة لمنع حدوث انكماش في الدول الـ18 التي تعتمد عملة اليورو.

وألمح رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي بقوة إلى اتخاذ تحرك في الاجتماع المقبل، وقال إن مجلس الحكام -وهو جهة صنع القرارات في البنك- "غير راضٍ" عن المسار الحالي للتضخم "وليس مستعدا لقبوله كواقع مسلم به".

ومن شأن انخفاض التضخم أن يزيد من مخاطر حدوث انكماش الذي بدوره يمكن أن يدفع الاقتصاد إلى دورة مفرغة من انخفاض الأسعار مع تأجيل الشركات والأفراد عمليات الشراء.

وسيؤدي ذلك إلى خفض النمو وارتفاع البطالة، وعندما يترسخ الانكماش تجد البنوك المركزية صعوبة كبيرة في تحفيز النشاط الاقتصادي. 

المصدر : وكالات

التعليقات