قالت الولايات المتحدة إنها ستقدم لتونس ضمان قروض بقيمة 500 مليون دولار لتتيح لها تقليص كلفة ديونها في الأسواق ومساعدتها في إنعاش النمو الاقتصادي.

وأوضحت وزارة الخزانة الأميركية في بيان أن "الولايات المتحدة وتونس أبرمتا اليوم اتفاقا بشأن ضمانات قروض ستجيز لتونس الحصول على تمويل يبلغ 500 مليون دولار كحد أقصى بأسعار مقبولة".

يشار إلى أن الاقتصاد التونسي يعاني من البطالة وتراجع الاستثمارات والأزمات السياسية المتكررة بعد الربيع العربي، ولم يسجل نموا أكثر من 2.6% عام 2013 فيما لا تتوقع السلطات ارتفاعا كبيرا في 2014.

وكانت تونس طلبت المساعدة من صندوق النقد الدولي الذي منحها في يونيو/حزيران 2013 قرضا بقيمة 1.7 مليار دولار على عامين.

وفي مطلع أبريل/نيسان الماضي أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما لرئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة رغبته في رؤية تونس "تزدهر" مجددا اقتصاديا.

وتعاني تونس من مصاعب اقتصادية ونقص في السيولة. وهبط الاحتياطي النقدي لدى تونس بسبب تفاقم العجز التجاري الناتج عن هبوط الصادرات في مقابل زيادة الواردات، يضاف إلى ذلك هبوط عائدات السياحة وتراجع تدفق الاستثمارات الأجنبية.

المصدر : الفرنسية