قالت شركة تطوير عقاري تملكها مصر والسعودية إنها ستزيد رأسمالها 245 مليون دولار أو أربعة أمثاله لبناء وحدات سكنية في مصر، في دلالة جديدة على الدعم الذي تتلقاه مصر من المملكة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية إن السعودية ستضخ 124 مليون دولار في الشركة المصرية السعودية للتعمير، وستسهم مصر بأراض مساحتها مائة فدان تقدر قيمتها بالمبلغ نفسه في ثلاث مدن.

ونقلت الوكالة عن وزير الإسكان المصري مصطفى مدبولي قوله إن الاستثمار سيستخدم لإقامة عدد كبير من الوحدات السكنية لتشجيع المبادرات لبناء وحدات سكنية لمتوسطي الدخل.

يذكر أن السعودية والكويت والإمارات قدمت ما يزيد على عشرين مليار دولار لمساعدة مصر منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز الماضي، وانتخب عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد الشهر الماضي.

وفي مارس/آذار الماضي، وقعت شركة أرابتك القابضة الإماراتية مذكرة تفاهم مع وزارة الدفاع المصرية لبناء مليون وحدة سكنية لمحدودي الدخل في مصر بتكلفة 280 مليار جنيه (40.2 مليار دولار).

ومن المقرر أن يجري تسليم أول وحدة سكنية بالمشروع مطلع عام 2017، وأن ينتهي المشروع بالكامل قبل عام 2020. وستتولى أرابتك للإنشاءات التابعة لأرابتك القابضة تنفيذ المشروع الذي من المتوقع أن يوفر مليون فرصة عمل للشباب المصريين.

وفي يناير/كانون الثاني من العام الماضي، قالت شركة ماجد الفطيم الإماراتية -أكبر مطور ومشغل لمراكز التسوق ومحلات "الهايبر ماركت" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- إنها تسعى لاستثمار عشرة مليارات جنيه (1.52 مليار دولار) في مصر خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتعمل مجموعة ماجد الفطيم في مصر منذ عام 2000 وتبلغ استثماراتها الحالية نحو 2.5 مليار جنيه وتمتلك 16 متجرا في البلاد تحت اسم كارفور.

المصدر : رويترز