قال الأمين العام لمنظمة أوبك إن أسعار النفط الحالية التي تقارب 114 دولارا للبرميل لا ترجع إلى أي نقص في الإمدادات, وإنما إلى القلق في السوق الناجم عن الصراع في العراق.

وأوضح عبد الله البدري أن إنتاج النفط في العراق لم يتأثر حتى الآن ولا يوجد ما يدعو لعقد اجتماع طارئ للمنظمة، مضيفا أن أوبك مستعدة وقادرة على التدخل إذا اقتضت الحاجة ذلك.

كما أشار إلى أن المخزونات التجارية لدى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تغطي 57.5 يوما من الاحتياجات المستقبلية.

من ناحية أخرى قال مسؤول نفطي سعودي إن المملكة ملتزمة بإمداد السوق بنفط إضافي لتلبية أي ارتفاع في الطلب أو إذا تعثرت إمدادات الخام.

وأضاف أن المملكة التي تنتج حاليا نحو 9.7 ملايين برميل يوميا لديها القدرة على ضخ النفط بكامل طاقتها البالغة 12.5 مليون برميل يوميا.

وأوضح "إذا ارتفع الطلب أو تعثرت الإمدادات ستزود السعودية السوق بالإمدادات، ستواصل السعودية العمل على ضمان توازن سوق النفط العالمية، فقد فعلت المملكة ذلك من قبل وستستمر".

يشار إلى أن أزمة العراق تشكل خطرا على إمدادات النفط الخام في وقت تسببت فيه أعمال العنف في ليبيا وسوريا والعقوبات المفروضة على إيران في تقليص الإنتاج بواقع ثلاثة ملايين برميل يوميا تقريبا، أو أكثر من 3% من حجم الطلب العالمي اليومي.

المصدر : رويترز