نمو إنتاج النفط العراقي معرض للخطر
آخر تحديث: 2014/6/17 الساعة 13:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/17 الساعة 13:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/20 هـ

نمو إنتاج النفط العراقي معرض للخطر

توقفت بعض صادرات النفط العراقي منذ مارس/آذار الماضي (أسوشيتد برس)
توقفت بعض صادرات النفط العراقي منذ مارس/آذار الماضي (أسوشيتد برس)

قالت وكالة الطاقة الدولية إنه يبدو أن نمو إنتاج النفط العراقي معرض للخطر بشكل متزايد, مما يبرز المخاطر الناجمة عن القلاقل السياسية والعنف في العراق في وقت يرتفع فيه الطلب العالمي على النفط بفضل تحسن وضع الاقتصاد العالمي.

والعراق هو ثاني أكبر منتج في منظمة أوبك، وتوقفت بعض صادراته منذ مارس/آذار الماضي، بينما تضرر إنتاج أوبك أيضا من الاضطرابات في ليبيا والعقوبات المفروضة على إيران وسرقة النفط في نيجيريا.

وقالت ماريا فان دير هوفين المديرة التنفيذية لوكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة للدول الصناعية "في أوبك يظل العراق المصدر الرئيسي لمعظم النمو المتوقع في الطاقة الإنتاجية، لكن هذا النمو يبدو معرضا للخطر بشكل متزايد".

وتوقعت الوكالة أن تزيد أوبك طاقتها الإنتاجية بواقع 2.08 مليون برميل يوميا لتصل إلى 37.06 مليون برميل يوميا بحلول عام 2019، ومن المتوقع أن يسهم العراق بأكثر من 60% من الزيادة.

تعارض
لكن التقرير الذي صدر اليوم يتعارض مع تقرير سابق صدر في مايو/أيار 2013 توقعت فيه أن يسهم النفط الصخري الأميركي في تلبية معظم الطلب العالمي الجديد على الخام، بما لا يفسح مجالا يذكر أمام أوبك لزيادة إنتاجها دون المخاطرة بانخفاض الأسعار.

وذكرت الوكالة أن الدول الأعضاء في أوبك ستحتاج إلى ضخ كميات من النفط أكثر من تلك المتوقعة في التقرير السابق.

كما أشارت إلى أن الصين ستتفوق على الولايات المتحدة كأكبر مستورد للنفط في العالم هذا العام, في إبراز للتحول المطرد في نمو الطلب على الخام إلى آسيا.

وتتوقع وكالة الطاقة أن يصل متوسط الطلب العالمي على النفط في 2014 إلى  92.76 مليون برميل يوميا بزيادة 960 ألف برميل يوميا عن المتوقع في مايو/أيار 2013.

وقالت إن نمو الطلب العالمي سيتسارع إلى 1.42 مليون برميل يوميا العام المقبل من 1.32 مليون برميل يوميا في 2014.

المصدر : رويترز

التعليقات