خسرت البورصة المصرية نحو 16 مليار جنيه في أول ساعة خلال جلسة التداول اليوم الأحد، متأثرة بإعلان وزارة المالية نيتها فرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية.

وأوقفت إدارة البورصة المصرية التعامل على 85 سهما لتجاوزها نسب الهبوط المسموح بها والبالغة 10%.

وبلغت خسائر المؤشر الرئيسي للسوق "إي جي إكس30" 6.29%، متجاوزا النسبة المسموح بها للمؤشر بالتراجع وهي 5%.

وتبعه مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة "إي جي إكس70" (EGX70) بنسبة خسائر بلغت 4.92%, وأخيرا مؤشر "إي جي إكس100" (EGX100) بنسبة خسائر بلغت 4.94%.

ووافقت الحكومة المصرية على فرض ضريبة رأسمالية سنوية على أرباح البورصة المحققة والتوزيعات النقدية بنسبة 10%.

ومع بدء تسرب الأخبار عن الضريبة الجديدة يوم الأربعاء الماضي بدأ المؤشر الرئيسي للبورصة موجة هبوط تسارعت وتيرتها بعد أن أكد وزير المالية هاني قدري دميان يوم الخميس أن الحكومة وافقت بالفعل على ضريبة الأرباح والتوزيعات النقدية، وأعلن تفاصيلها.

وكانت المرة السابقة التي أوقفت فيها البورصة التداولات لنصف ساعة في مصر هي يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 عندما هبطت السوق أكثر من 5% وسط اضطرابات سياسية حادة.

 

المصدر : وكالات,الجزيرة