لاغارد تحذر من ارتفاع البطالة عربيا
آخر تحديث: 2014/5/9 الساعة 00:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/9 الساعة 00:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/11 هـ

لاغارد تحذر من ارتفاع البطالة عربيا

لاغارد: المنطقة العربية تواجه الموجة الأكبر على مستوى العالم فيما يتعلق بتضخم السكان من الشباب (الأوروبية)
لاغارد: المنطقة العربية تواجه الموجة الأكبر على مستوى العالم فيما يتعلق بتضخم السكان من الشباب (الأوروبية)

عبد الجليل البخاري-الرباط

حذرت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد في العاصمة المغربية الرباط من استمرار ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب في البلدان العربية، قائلة إنها أصبحت الأعلى على مستوى العالم بعدما بلغت 29%.

وقالت في كلمة لها بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي في المغرب بمناسبة زيارة رسمية إلى الرباط، إن المنطقة تواجه "الموجة الأكبر على مستوى العالم فيما يتعلق بتضخم السكان من الشباب"، مشيرة إلى أن "ثلاثة ملايين شاب يطرقون سنويا أبواب سوق الشغل في المنطقة".

ودعت لاغارد البلدان العربية التي شهدت رياح التغيير خلال السنوات الثلاث الماضية إلى إعطاء أولوية قصوى للاستقرار الاقتصادي، باعتبار أنها تواجه أزمة طاحنة في فرص العمل.

وقالت إن "الميزانيات الحكومية التي لا تخضع للسيطرة والدين المتزايد والتضخم المرتفع واحتياطات النقد الأجنبي المتراجعة، ستضع مزيدا من العراقيل أمام النمو الاقتصادي وتفرض أعباء على الفقراء.

ودعت لاغارد إلى مضاعفة معدلات النمو في المنطقة العربية التي تبلغ مستوياتها الحالية نحو 3% فقط، مؤكدة الحاجة إلى تحقيق مستوى نمو يضيف فرص عمل أكثر.

واعتبرت أن تحقيق رهانات وتطلعات المنطقة العربية حاليا يرتكز على شق اقتصادي يتمثل في دعم وتشجيع الاستثمار الخاص وإحداث المقاولات، وآخر اجتماعي عبر دعم الطبقة المتوسطة وتمكينها من التطور.

ومن المقرر أن تتوجه لاغارد عقب زيارتها للمغرب، إلى الأردن للمشاركة في ندوة إقليمية حول التشغيل والنمو الاقتصادي في العالم العربي، يُنتظر أن يحضرها أكثر من 200 مسؤول من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي سياق متصل تواصل لاغارد -في أول زيارة لها إلى المغرب منذ تولت منصبها الحالي- اللقاء بالمسؤولين المغاربة ومن ضمنهم وزير المالية والاقتصاد محمد بوسعيد، ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي نزار بركة.

وكشفت المسؤولة الدولية في تصريحات صحفية أنها تريد من هذه الزيارة تشجيع المغرب على العمل الذي يقوم به من أجل تحقيق استقرار مالي أفضل، بهدف مواصلة التطوير وتحقيق النمو وخلق فرص العمل.

المصدر : الجزيرة

التعليقات