قال المرشح لانتخابات الرئاسة المصرية عبد الفتاح السيسي إن مساعدات الدول الخليجية لبلاده -التي تعاني الكثير من المشكلات الاقتصادية- تبلغ أكثر من عشرين مليار دولار.

وكانت السعودية والإمارات والكويت قد تعهدت بتقديم مساعدات قدرها نحو 12 مليار دولار عقب عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/ تموز 2013 في شكل منح وودائع بالبنك المركزي ومساعدات بترولية.

لكن السيسي قال الليلة الماضية في الجزء الثاني من مقابلة تلفزيونية إن مجمل المساعدات الخليجية بلغ "أكثر من عشرين مليار دولار". وأضاف "ما قدم لمصر من المساعدات كثير, وما سيقدم لمصر مهم وقد يكون كثيرا.. أنا واثق".

وعبر المرشح الرئاسي عن موقف حذر بشأن رفع الدعم عن الطاقة قائلا إنه لا يمكن التخلص منه مرة واحدة "لأن المستهلكين لن يتحملوا زيادة الأسعار". وأكد أنه يريد أن يزيد المرتبات كخطوة أولى قبل رفع الدعم عن الطاقة.

ويقول مراقبون إن رفع الدعم عن الطاقة بشكل كامل قد يثير احتجاجات واسعة.

وفي الشهر الماضي، قال وزير المالية هاني قدري دميان إن دعم الطاقة العام القادم سيزيد على المستوى المستهدف بالسنة المالية الحالية البالغ 130 مليار جنيه مصري (18.6 مليار دولار).

وبلغ دعم الطاقة العام الماضي أكثر من 120 مليار جنيه، ارتفاعا من 115 مليارا في السنة السابقة.

ولم يقدم السيسي تفصيلات بشأن الكيفية التي سيعالج بها اقتصاد مصر الذي يعاني من ضعف في العملة، وبطالة واسعة وقطاع عام مترهل وعجز متزايد في الميزانية.

المصدر : رويترز