تعهد رئيس الوزراء الصيني لي كي تشيانغ بمضاعفة التبادل التجاري بين بلاده وأفريقيا ليصل إلى أربعمائة مليار دولار بحلول 2020.

كما تعهد بمساعدات إضافية إلى أفريقيا تصل إلى 12 مليار دولار وبتقديم التكنولوجيا المتطورة للقارة.

ومن ضمن هذه المساعدات ستقدم الصين عشرة مليارات دولار لأفريقيا عبارة عن خطوط ائتمان، إضافة إلى ملياري دولار لرأسمال صندوق التنمية الصيني الأفريقي ليصبح خمسة مليارات دولار.

تضاف هذه المساعدات إلى عشرين مليار دولار أخرى تعهدت بها الصين لأفريقيا في السنوات الأخيرة.

وفي خطاب بمقر الاتحاد الأفريقي الذي بنته الصين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا قال لي "إن أفريقيا واحدة من المناطق الأسرع نموا في العالم، وهي بقعة مضيئة في الاقتصاد العالمي المتعثر تحت تأثير الأزمات المالية العالمية".

وأشار إلى أن بلاده تسعى لزيادة استثماراتها المباشرة في القارة إلى مائة مليار دولار بحلول نهاية العقد الحالي، واصفا أفريقيا بـ"السوق الناشئة المهمة على الصعيد العالمي".

علاقة متساوية
وردا على الانتقادات التي تتهم الصين باستغلال أفريقيا، أكد لي أن بكين تريد علاقة "متساوية" مع هذه القارة. وأضاف أنه "على العالم أن ينتبه إلى ما لدى أفريقيا لتقوله، ويجب أن تحترم الأطراف كافة دور أفريقيا".

رئيس الوزراء الصيني: بكين تريد علاقات متساوية مع أفريقيا (الأوروبية)

بدوره، أشاد رئيس الاتحاد الأفريقي رئيس الحكومة الإثيوبية هايلي مريام ديسالين بـ"التفاعل السياسي النشط" بين القارة الأفريقية والصين، مشيرا إلى أن التجارة أسهمت في تعزيز "التقارب بين شعبينا".

وأضاف أن التبادل التجاري بين أفريقيا والصين وصل إلى رقم قياسي ليتخطى مائتي مليار دولار، مما أسهم في تعزيز موقع الصين كأكبر شريك تجاري لأفريقيا.

وتابع أن الاستثمارات الصينية المباشرة في أفريقيا ارتفعت بأشواط، و"نحن فرحون بشكل خاص بالإشارة إلى الزيادة الثابتة في الاستثمار الصيني في قطاع التصنيع، الذي لديه القدرة على تحويل أفريقيا إلى مركز صناعي جديد".

يشار إلى أن الموارد الطبيعية الأفريقية -ومن بينها النفط- شكلت وقودا للنمو الاقتصادي الصيني.

وأكد لي في خطابه أن الصين ستقوم بدور فعلي في القطاع الصناعي في أفريقيا، مشيرا إلى أن بكين ستدعم تحسين البنية التحتية ومن بينها الطرقات والسكك الحديدية.

وتأتي زيارة رئيس الحكومة الصينية بعد رحلة أخرى قام بها الرئيس الصيني تشي جينبينغ إلى القارة الأفريقية العام الماضي إثر وصوله إلى السلطة، وهي خطوة أكدت أهمية أفريقيا بالنسبة للصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وسيتوجه رئيس الوزراء الصيني إلى نيجيريا اليوم مختتما زيارة لإثيوبيا دامت ثلاثة أيام، ثم يواصل جولته في أنغولا يوم الخميس، وأخيرا كينيا يوم الجمعة، بحسب وزارة الخارجية الصينية.

وتعتبر هذه الزيارة لرئيس الوزراء الصيني هي الأولى لأفريقيا منذ تسلم منصبه في العام الماضي.

المصدر : وكالات