شهدت صادرات النفط العراقية خلال أبريل/نيسان الماضي ارتفاعا مقارنة بالشهر الذي سبقه، رغم الهجمات التي تستهدف أنابيب التصدير في شمال البلاد.

وجاء في بيان لوزارة النفط أن كميات النفط المصدرة بلغت أكثر من 75 مليون برميل خلال الشهر الماضي، بمعدل 2.5 مليون برميل يوميا كلها من الموانئ الجنوبية، وبلغت الإيرادات المتحققة أكثر من 7.5 مليارات دولار بمعدل سعر بيع بلغ أكثر من مائة دولار للبرميل.

ورغم توقف صادرات النفط من شمال البلاد خلال الشهر الماضي بسبب هجمات على خطوط الإمداد، زادت الصادرات النفطية حيث كانت أعلى من معدل 2.4 مليون برميل يوميا خلال مارس/آذار.

وتمثل مبيعات النفط الخام العراقي 95% من عائدات الحكومة، وقرابة ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

ويقوض نمو الصادرات هجمات متكررة على خطوط نفط الشمال، وأيضا نزاع بين الحكومة المركزية في بغداد وإقليم كردستان الذي لم يشحن أي كميات من النفط عن طريق المنشآت الخاضعة لبغداد منذ أكثر من عام.

ويصل إنتاج كردستان العراق شبه المستقل إلى نحو أربعمائة ألف برميل يوميا.

ومد الأكراد خط أنابيب خاصا بهم إلى تركيا، ويريدون التصدير بشكل مستقل عن بغداد التي ردت على ذلك بقطع التمويل عن الإقليم.

المصدر : وكالات