إنهاء حصار حقل الشرارة النفطي بليبيا
آخر تحديث: 2014/5/4 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/4 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/6 هـ

إنهاء حصار حقل الشرارة النفطي بليبيا

كان إنتاج ليبيا من النفط يبلغ نحو 1.4 مليون برميل يوميا حتى منتصف عام 2013 (رويترز)
كان إنتاج ليبيا من النفط يبلغ نحو 1.4 مليون برميل يوميا حتى منتصف عام 2013 (رويترز)

قال مسؤول ليبي إن رجال قبائل ليبيين أنهوا حصارهم لحقل الشرارة النفطي، لكن لن يتسنى استئناف الإنتاج لحين انتهاء احتجاج منفصل عند خط أنابيب مرتبط بالحقل.

وكان قبليون وحراس أمن أغلقوا الحقل الذي تبلغ طاقته 340 ألف برميل يوميا جنوب البلاد في فبراير/شباط للضغط من أجل مطالب مالية وسياسية، وهو ما زاد من حدة الحصار المفروض على موانئ نفط في الشرق.

وقال حسن الصديق مدير حقل الشرارة إن المحتجين الذين أغلقوا الحقل تركوا المكان، لكن لا يمكن استئناف العمل به نظرا لأن الصمامات ما زالت مغلقة.

وأضاف أن هناك مفاوضات تهدف إلى إنهاء إغلاق صمامات خط الأنابيب في الجبال الغربية، ويأمل المهندسون استئناف الضخ في غضون أسبوع.

وفي الأسبوع الماضي، قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن طرابلس أنهت حالة القوة القاهرة في ميناء الزويتينة النفطي لتمهد الطريق لاستئناف الصادرات، بعد اتفاق مع مسلحين لرفع الحصار عن مرافئ رئيسية.

والزويتينة هي ميناء من أربعة موانئ في شرق البلاد من المفترض أن يعاد فتحها بعد توصل الحكومة إلى اتفاق مع مسلحين يسيطرون عليها منذ الصيف الماضي.

وميناء مرسى الحريقة في طبرق وطاقته 110 آلاف برميل يوميا هو الوحيد الذي أعيد فتحه منذ الاتفاق قبل نحو أربعة أسابيع.

وكان مقررا أيضا إعادة تشغيل الميناءين: الأكبر راس لانوف والسدرة، في غضون أربعة أسابيع من إبرام الاتفاق، لكن تأخر ذلك بسبب اتهام المسلحين للحكومة بعدم الوفاء بتعهداتها بموجب الاتفاق، بما في ذلك دفع تعويضات مالية.

وكان إنتاج ليبيا من النفط يبلغ نحو 1.4 مليون برميل يوميا حتى منتصف عام 2013، حين بدأت الاحتجاجات التي قلصته إلى أكثر قليلا من مائتي ألف برميل يوميا.

المصدر : وكالات

التعليقات