قدر رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب تكلفة الانتخابات الرئاسية المصرية بثمانمائة مليون جنيه, لكن الرقم لا يشمل كلفة الإجراءات الأمنية التي قامت بها الشرطة والجيش وأجهزة الاستخبارات، وعلى أساس أن الانتخابات ستتم في يومين بدون إجراءات استثنائية.

لكن بعد ضعف الإقبال على صناديق الاقتراع اضطرت السلطات لتمديد الانتخابات ليوم ثالث إضافة إلى إعطاء يوم عطلة استثنائي.

وتقول أستاذة الاقتصاد بجامعة القاهرة علياء المهدي إن عطلة يوم واحد تكلف الدولة ملياري جنيه، مما يعني أن الكلفة المالية المباشرة لثلاثة أيام انتخابات ويوم العطلة وصلت إلى 3.2 مليارات جنيه تتحملها ميزانية الدولة.

ويقول خبراء إن الخسارة الاقتصادية لعطلة يوم واحد تكلف مصر نحو خمسة مليارات جنيه بتقسيم الناتج الاقتصادي على عدد أيام السنة, في وقت ارتفع فيه عجز الموازنة إلى 350 مليار جنيه ويطالب فيه الفقراء بربط الأحزمة وبالتقشف.

المصدر : الجزيرة