أعلنت الإدارة القومية الأميركية لمرور الطرق السريعة أن من المرجح أن أكثر من 13 حالة وفاة حدثت لها صلة بمفاتيح تشغيل بها عيوب في مركبات تابعة لشركة جنرال موتورز.

واستدعت الشركة 2.6 مليون سيارة لتغيير مفاتيح التشغيل التي يمكن أن تجعل المحرك يتوقف أثناء قيادة السيارة مما يؤدي إلى فقدان مفاجئ لنظام التوجيه والمكابح وتوقف مصدات الهواء عن العمل خلال أي تصادم.

وقد ربطت جنرال موتورز بين مفاتيح التشغيل و13 حالة وفاة في موديلات سيارات صنعت وبيعت بين أعوام 2003 و2010، ولم توضح على الإطلاق بشكل كامل كيفية توصلها إلى هذا الرقم.

وقال المتحدث باسم الشركة جيم كاين إن جنرال موتورز أبلغت هيئات الرقابة الآونة الأخيرة أنها حددت نحو 12 حادث تصادم آخر له صلة بمفاتيح التشغيل، بالإضافة إلى 35 حادثا كانت قد أحصتها سابقا.

وقالت الإدارة القومية الأميركية لمرور الطرق السريعة "إن العدد النهائي لحالات الوفاة المرتبطة بهذا الخلل في الأمان غير معروف للإدارة، لكننا نعتقد أن من المرجح أن أكثر من 13 شخصا ماتوا".

وأضافت "جنرال موتورز ستكون في وضع يلزمها تحديد حالات إضافية مرتبطة بشكل مباشر بهذا العيب بناء على دعاوى قضائية وطلبات تعويض عن الحوادث وبيانات إضافية تم إبلاغها بشكل مباشر لشركة صناعة السيارات من زبائنها والمعارض وشركات التأمين وجماعات السلامة ومصادر أخرى".

المصدر : رويترز