زاد الإنتاج العالمي من الصلب الخام بنسبة 1.7% إلى 137 مليون طن في أبريل/نيسان الماضي بالمقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي، مدعوما بزيادة في الطلب من أوروبا والشرق الأوسط.

وأظهرت بيانات الاتحاد العالمي للصلب "وورلد ستيل" أن إنتاج الصلب الخام في الصين زاد بنسبة 2.1% إلى 68.8 مليون طن. وتعتبر الصين أكبر منتج ومستهلك للصلب في العالم.

ومن حيث النسبة المئوية فإن أكبر نمو في الإنتاج جاء من الشرق الأوسط بزيادة بلغت 9.6% ومن أوروبا التي سجل الإنتاج فيها نموا سنويا بلغ 4% ليصل إلى 14.61 مليون طن، مع ترسخ النمو الاقتصادي في القارة.

وبرغم الزيادة في الإنتاج فإن الأسعار العالمية للصلب لم تتعاف كثيرا من أدنى مستوياتها في ثلاثة أعوام ونصف العام التي هوت إليها في يونيو/حزيران الماضي فيما يرجع إلى حد كبير إلى وفرة في الإمدادات وهبوط أسعار المواد الخام مثل خام الحديد.

ولا تزال أسعار خام الحديد منخفضة حوالي 25% عن مستوياتها في بداية العام وسجلت في وقت سابق هذا الأسبوع أدنى مستوى لها في عامين ونصف العام مع تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين.

ويقول خبراء اقتصاديون إن بكين قد تحتاج إلى إجراءات تحفيزية إضافية لتحقيق المستوى الذي تستهدفه للنمو هذا العام والبالغ 7.5%.

وأشارت بيانات وورلد ستيل إلى أن إنتاج الصلب في اليابان -ثاني أكبر المنتجين في العالم- تراجع بنسبة 2.5% إلى 8.9 ملايين طن رغم أن الإنتاج في الاثني عشر شهرا حتى أبريل/نيسان ظل مرتفعا 2% عند 36.5 مليون طن.

المصدر : رويترز