يعتزم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين زيارة شنغهاي في 20 مايو/أيار الجاري تلبية لدعوة من نظيره الصيني شي جينبينغ لبحث الشراكة الروسية-الصينية، خصوصا في ظل الأزمة بين موسكو والغرب على خلفية أوكرانيا.

وأوضح بيان صادر عن الكرملين أن بوتين سيوقع أثناء الزيارة على مجموعة من الاتفاقات المهمة في قطاعات الاقتصاد والتجارة والطاقة والشأن الإنساني. كما سيبحث الطرفان "ظروف ومستقبل الشراكة الروسية-الصينية على الساحة الدولية".

وقال البيان "نأمل أن تشكل الزيارة خطوة جديدة لشراكتنا الشاملة وتعاوننا الإستراتيجي".

وحسب الكرملين، سيشارك بوتين في مايو/أيار في الدورة الرابعة لمنتدى بناء الثقة والعمل المشترك في آسيا، حيث سيجري سلسلة من اللقاءات الثنائية.

يشار إلى أن موسكو تضاعف اتصالاتها الدبلوماسية والمفاوضات التجارية مع بكين فيما تثير الأزمة الأوكرانية توترا في العلاقات بين روسيا والدول الغربية.

وكثفت روسيا في الأسابيع الماضية من المحادثات مع بكين حول اتفاق ضخم في قطاع الغاز من الممكن أن يوقع أثناء زيارة بوتين، ويسمح لشركة غازبروم الروسية بالدخول إلى السوق الصينية.

وقد وقعت غازبروم في 2009 اتفاق إطار مع شركة البترول الوطنية الصينية ينص على تزويد الصين بـ70 مليار متر مكعب من الغاز الروسي سنويا في الأعوام الـ30 المقبلة. 

المصدر : الفرنسية