قالت وزارة السياحة التونسية إن عائدات السياحة في البلاد سجلت ارتفاعا بنسبة 1.2% خلال الربع الأول من 2014 مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2013.

وأوضحت أن الإيرادات بلغت 545.3 مليون دينار (272 مليون يورو) بارتفاع بنسبة 1.2% مقارنة بالربع الأول من 2013.

يشار إلى أن هذه الإحصائيات لم تأخذ بعين الاعتبار تراجع قيمة صرف الدينار التونسي أمام العملات الأجنبية، خصوصا الدولار واليورو. وتجري تونس أغلب مبادلاتها الاقتصادية مع الخارج باليورو والدولار.

ووفقا لوزارة السياحة فقد زار تونس خلال الربع الأول من 2014 حوالي 989 ألف شخص أي بزيادة بنسبة 1.7% مقارنة بالفترة نفسها من 2013.

وبعد الثورة التي أطاحت يوم 14 يناير/كانون الثاني 2011 بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، تأثرت حركة السياحة التونسية سلبا بفعل ما شهدته البلاد من اضطرابات أمنية وسياسية. وتطمح الوزارة أن تستعيد في عام 2014 نفس مستوى الإيرادات المالية وعدد السياح لعام 2010 الذي حقق فيه القطاع نتائج غير مسبوقة.

وزار تونس في 2010 نحو 7 ملايين سائح وفروا للبلاد إيرادات مالية بحوالي 5.3 مليارات دينار. وتراجعت الإيرادات إلى نحو 4.2 مليارات دينار في 2011 قبل أن تعاود الارتفاع إلى 2.3 مليار دينار عام 2013.

وفي 2010 كانت السياحة في تونس توفر 400 ألف فرصة عمل مباشر، وتساهم بنسبة 7% في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

المصدر : الفرنسية