وقعت شركة "اتصالات" الإماراتية اتفاقية أمنت بموجبها قرضا بقيمة 3.15 مليارات دولار لتمويل شراء حصة مجموعة فيفيندي الفرنسية العملاقة في شركة اتصالات المغرب والبالغة 53%.

وأوضحت اتصالات في بيان أنها وقعت الاتفاقية مع 17 بنكا عالميا وإقليميا ومحليا، بهدف تمويل صفقة الاستحواذ على حصة فيفيندي.

وتوصلت فيفيندي -المتخصصة في مجال الإعلام- إلى اتفاق مع اتصالات من أجل بيع حصتها للمجموعة الإماراتية مقابل 4.2 مليارات يورو.

يشار إلى أن اتصالات الإماراتية تدير عمليات في السعودية ومصر، كما أن لديها مشاركات في أفريقيا وآسيا، وتشير أرقامها إلى أن لديها 141 مليون مشترك في 15 بلدا.

أما اتصالات المغرب فتأسست سنة 1998، حينما انقسم المكتب الوطني للبريد والاتصال إلى جزئين هما بريد المغرب واتصالات المغرب.

وابتداء من ديسمبر/كانون الأول 2007، أصبح رأسمال شركة اتصالات المغرب موزعا بين فيفيندي الفرنسية (53%)، وصندوق الإيداع والتدبير (30%) الذي يمثل حصة الحكومة المغربية، أما الـ17% المتبقية فهي مطروحة في بورصة الدار البيضاء للتداول.

المصدر : الفرنسية