قالت صحيفة الأهرام المصرية الحكومية أمس نقلاً عن تقرير حكومي إن مصر تقدر محصولها من القمح بتسعة ملايين طن، وهو ما يقل عن توقع سابق لوزير الزراعة أيمن أبو حديد ذكره الشهر الماضي بأن المحصول سيزيد على 9.5 ملايين طن، بينما قدّر تجار استطلعت وكالة رويترز آراءهم أن يبلغ محصول هذا الموسم سبعة ملايين طن تماشيا مع المحصول السابق.

وتسعى مصر -أكبر مستورد للقمح في العالم- إلى زيادة إنتاجها المحلي في محاولة لخفض الواردات، وتشتري الحكومة وتجار القطاع الخاص قرابة عشرة ملايين طن من الخارج سنويا، وتشير بيانات منظمة الأغذية والزراعة (فاو) إلى أن حاجة البلاد لموسم 2013-2014 تزيد على 16.6 مليون طن، وهو ما يزيد على العام الماضي بنسبة 20%.

وأوردت بوابة الأهرام الإلكترونية نقلا عن تقرير لوزارة الزراعة ووزارة الدولة للبحث العلمي أن نحو 3.2 ملايين فدان (1.34 مليون هكتار) زرعت بالمحصول الإستراتيجي (القمح) هذا العام، وحسب بيانات الفاو فإن ما يفوق 40% من الأراضي الزراعية في مصر -المقدرة بنحو 3.6 ملايين هكتار- تزرع بالحبوب.

وبدأت الحكومة شراء القمح من مزارعين محليين الأسبوع الماضي خلال موسم حصاد يمتد حتى يونيو/حزيران المقبل، وخصصت لذلك مبلغ 1.5 مليار دولار تقريبا، وتقول إنها تريد شراء أربعة ملايين طن من المحصول المحلي، وتشتري الحكومة 3.6 ملايين طن قمحا من المزارعين كل عام من أجل برنامج الخبز المدعم الذي يستفيد منه ملايين.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز