قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر محمد شاكر إن الحكومة لن تتمكن من القضاء على انقطاع الكهرباء خلال الصيف، وهو اعتراف بأزمة الطاقة الحادة التي تواجه البلاد.

وأضاف محمد شاكر أن القضاء على انقطاع الكهرباء أو تخفيض الأحمال خلال الصيف القادم أمر مستحيل.

واستمرت أزمة انقطاع التيار الكهربائي في مصر في السنوات الماضية، ولم تتوصل الحكومات المتعاقبة لإستراتيجية مناسبة للاستفادة من احتياطيات الغاز الطبيعي الكبيرة مع زيادة الطلب على الوقود بسبب الزيادة المتسارعة في عدد السكان.

لكن ظاهرة انقطاع التيار الكهربائي ظهرت مبكرا هذا العام قبل ذروة استخدام الكهرباء في الصيف عندما تلجأ الكثير من الأسر إلى استخدام أجهزة التكييف، في مؤشر على تفاقم أزمة الطاقة.

وقال شاكر إن الحكومة ستعمل على تقليل انقطاع التيار إلى أدنى حد ممكن، مقرا بأن المشكلة ستستغرق سنوات قليلة لحلها.

وستشكل الفوضى في قطاع الطاقة تحديا رئيسيا للحكومة الجديدة التي ستتشكل بعد الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل.

وفي محاولة لتفادي غضب الناس بسبب انقطاع الكهرباء، لجأت الحكومة إلى تخفيض إمدادات الغاز الطبيعي للمصانع وقررت هذا الشهر السماح باستخدام الفحم لتوليد الكهرباء.

المصدر : رويترز