ينتظر أن يتم غدا الاثنين التوقيع على استلام مقاولة تونسية لإنشاء أشغال "مرفأ تونس المالي" بحضور وزير التجهيز من جانب الحكومة التونسية. وتتوقع الحكومة التونسية أن يتم توفير نحو 16 ألف فرصة عمل من إنشاء المرفأ.

تتوقع الحكومة التونسية أن يتم توفير نحو 16 ألف فرصة عمل من وراء إنشاء أضخم مرفأ مالي (الجزيرة نت)

تتوقع الحكومة التونسية أن يتم توفير نحو 16 ألف فرصة عمل من وراء إنشاء أضخم مرفأ مالي في منطقة شمال أفريقيا بكلفة تبلغ خمسة مليارات دولار.

وينتظر أن يتم غدا الاثنين التوقيع على استلام مقاولة تونسية لإنشاء أشغال "مرفأ تونس المالي" بحضور وزير التجهيز من جانب الحكومة التونسية.

وقال المدير التنفيذي للمشروع لطفي الزار إنه سيتم الانطلاق في تهيئة المرفأ مباشرة بعد التوقيع على تسليم الأشغال إلى مقاولة تونسية.

وتأخر انطلاق تهيئة المشروع منذ 2011 مع اندلاع الثورة إلى جانب مشاريع كبرى أخرى مثل مشروع "مدينة تونس الرياضية" لمجموعة أبو خاطر الإماراتية باستثمارات تناهز 5 مليارات دولار.

ويقع مشروع المرفأ المالي الذي يموله بيت التمويل الخليجي وبنك الاستثمار الإسلامي، بمنطقة رواد قرب العاصمة على مساحة تغطي  500 هكتار.

ويضم المشروع مرفأ بحريا ووحدات تجارية وسكنية ومنشآت ترفيهية ومجمعا سكنيا وملاعب غولف.

كما سيضم مكاتب خدمات وبنوكا ومؤسسات جامعية ومستشفيات خاصة.

ويعد المرفأ المالي الذي ينتظر أن يوفر 16 ألف فرصة عمل خلال مرحلة  الإنشاء، أول مركز مالي للوحدات المصرفية الخارجية في منطقة شمال أفريقيا.

المصدر : الألمانية