ارتفعت الأصول التركية اليوم بعد أن حقق حزب رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان فوزا كبيرا في الانتخابات البلدية التي اعتبرت بمثابة استفتاء على حكمه.

وأنعشت نتيجة الانتخابات -التي جرت مساء أمس- الآمال في انحسار الاضطرابات السياسية التي دفعت الليرة إلى مستوى قياسي منخفض.

وبحلول الساعة 0820 بتوقيت غرينتش، سجلت العملة التركية 2.1630 ليرة للدولار ارتفاعا من 2.1921 مساء الجمعة لتصل إلى أعلى مستوياتها في أكثر من شهرين.

كما صعدت البورصة التركية أيضا، إذ فتحت مرتفعة نحو 2% لتصل إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر، قبل أن تبدد بعض مكاسبها لتسجل زيادة نسبتها 0.34% إلى 69349 نقطة.

نمو اقتصادي
وتعززت الأسواق بصدور بيانات اقتصادية اليوم أظهرت نمو الاقتصاد التركي بنسبة 4.4% في الربع الأخير من 2013 ليفوق توقعات المحللين. وبلغ معدل النمو الاقتصادي 4% في 2013 بأكمله.

وأظهرت بيانات أخرى وصول العجز التجاري التركي إلى 5.1 مليارات دولار في فبراير/شباط الماضي، ليأتي دون توقعات بلغت 6.8 مليارات دولار،  بفضل ارتفاع الصادرات بنسبة 6% وانخفاض الواردات بالنسبة نفسها.

وزادت الليرة نحو 9% منذ أن لامست مستوى قياسيا منخفضا بلغ 2.39 ليرة مقابل الدولار في 27 يناير/كانون الثاني الماضي، وهو ما دفع البنك المركزي إلى رفع أسعار الفائدة بدرجة كبيرة في اليوم التالي.

ورغم ذلك خسرت العملة التركية 17% في 2013، وتظل دون مستوى 1.8 ليرة الذي سجلته قبل احتجاجات الصيف الماضي.

من جهته، قال وزير المالية التركي محمد شيمشك إنه يتوقع بعض التباطؤ في النمو هذا العام لكن الاتجاه العام الإيجابي سيتواصل.

وأضاف -في بيان- أن انحسار المخاطر السياسية بعد انتخابات البلديات أمس سيدعم الطلب المحلي وتوقعات النمو لعام 2014.

المصدر : رويترز