دشن حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي رفقة نظيره الروسي اليوم السبت حقل القرنة الثاني في مدينة البصرة لإنتاج البترول، وهو ثاني أكبر حقل نفطي بالعالم، حيث يتجاوز إنتاج العراق من النفط الخام 3.5 ملايين برميل يوميا.

الحقل ستبلغ طاقته الإنتاجية 2.1 مليون برميل يوميا عام 2017 بما يجعله الثاني عالميا (الأوروبية)

افتتح نائبا رئيس الوزراء في العراق وروسيا اليوم السبت مشروع تطوير حقل غربي القرنة الثاني في مدينة البصرة (550 كلم جنوب بغداد)، وهو يعد ثاني أكبر حقل نفطي بالعالم.

وتبلغ طاقة الحقل 120 ألف برميل يوميا وصولا إلى إنتاج 2.1 مليون برميل يوميا نهاية عام 2017. وأقيم احتفال كبير في موقع شركة "لوك أويل" النفطية الروسية في البصرة.

ووصف حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي تشغيل حقل غربي القرنة الثاني بأنه مناسبة سعيدة لكل العراقيين لزيادة إنتاج النفط الخام من ثاني أكبر حقل نفطي في العالم، حيث تجاوز إنتاج العراق من النفط الخام 3.5 ملايين برميل يوميا.

وأضاف المتحدث أنه لو سلّم إقليم كردستان العراق كميات النفط المنتجة في حقول الإقليم لكانت معدلات الإنتاج أعلى من المعدلات الحالية، مبديا أمله في أن تحل الخلافات بين الحكومة المركزية في بغداد وكردستان العراق لتصدير النفط عبر شركة تسويق النفط العراقية "سومو" وتودع الأموال في صندوق تنمية العراق.

من جانبه، وصف أركادي دفوركوفيتش نائب رئيس الوزراء الروسي تشغيل الحقل بأنه إنجاز كبير يحظى بدعم وتأييد الحكومة الروسية.

ووفق وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي، فإن حقل غربي القرنة المرحلة الثانية يضم احتياطيا يبلغ 14 مليار برميل من النفط الخام، وسيبدأ الإنتاج الأولي بطاقة 120 ألف برميل يوميا وصولا إلى 400 ألف برميل بنهاية العام الحالي، وإلى 2.1 مليون برميل يوميا عام 2017.

وأضاف لعيبي أن العراق سيفتتح في شهر مايو/أيار المقبل حقل بدرة النفطي في محافظة واسط الذي تديره شركة غازبروم الروسية، مما سيرفع الطاقة الإنتاجية للنفط الخام في العراق إلى 4 ملايين برميل يوميا نهاية العام الحالي، وهو ما اعتبره وزير النفط لعيبي إنجازا كبيرا في تاريخ الصناعة النفطية في العراق.

المصدر : الألمانية