أزمة أوكرانيا قد تؤجل صفقات خصخصة بروسيا
آخر تحديث: 2014/3/18 الساعة 19:35 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/18 الساعة 19:35 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/18 هـ

أزمة أوكرانيا قد تؤجل صفقات خصخصة بروسيا

روسنفت من الشركات التي كانت روسيا تعتزم طرحها للخصخصة هذا العام لولا اندلاع أزمة أوكرانيا (الفرنسية)
روسنفت من الشركات التي كانت روسيا تعتزم طرحها للخصخصة هذا العام لولا اندلاع أزمة أوكرانيا (الفرنسية)
روسنفت من الشركات التي كانت روسيا تعتزم طرحها للخصخصة هذا العام لولا اندلاع أزمة أوكرانيا (الفرنسية)

قالت مديرة مؤسسة إدارة الأصول الحكومية في روسيا أولجا درجونوفا اليوم الثلاثاء إن موسكو قد تؤجل صفقات خصخصة كبيرة إلى النصف الثاني من العام الجاري إذا أضرت أزمة أوكرانيا بالاقتصاد الروسي على خلفية قرار موسكو ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

ومن بين الشركات المرشحة للخصخصة العام الجاري هناك إيروفلوت للطيران ومجموعة سوفكومفلوت للشحن البحري وروسنفت للنفط، فضلا عن مجموعة روستليكوم للاتصالات.

كان نائب وزير الاقتصاد الروسي أقر للمرة الأولى أمس الاثنين بأن اقتصاد بلاده في أزمة رغم محاولات سابقة من المسؤولين للتلميح بإمكانية تجاوز أثر العقوبات الغربية حتى مع تباطؤ نمو الاقتصاد الروسي.

من جانب آخر، قال البنك المركزي الروسي اليوم إن موسكو لن تفرض قيودا على حركة رؤوس الأموال، مما يقلص المخاوف من استحداث قيود للحد من نزوح رأس المال الذي تسارع منذ سيطرت قوات روسية على منطقة القرم، وأضاف البنك أن سياسته النقدية الحالية "قوية بما يكفي لتحقيق الاستقرار المالي".

ومن المتوقع أن يؤدي تمسك السلطات الروسية بموقفها القاضي بضم القرم إلى نزوح تدفقات صافية بين 50 و70 مليار دولار في الربع الأول من العام مقارنة بـ63 مليار دولار في العام الماضي بأكمله.

الرئيس التنفيذي لشركة روسنفت قال إن الشركات الروسية قد تتوجه إلى مناطق أخرى في حالة فرض عقوبات غربية بسبب أزمة أوكرانيا

تغيير الوجهة
وفي سياق متصل، نقلت وكالة برايم للأنباء عن الرئيس التنفيذي لشركة روسنفت إيغور سيتشين أكبر منتج روسي للنفط قوله اليوم إن الشركات الروسية قد تتوجه إلى مناطق أخرى في حالة فرض عقوبات غربية بسبب أوكرانيا. ويبدأ سيتشين جولة آسيوية هذا الأسبوع في إطار سعي موسكو لتوثيق العلاقات مع الشرق وسط خلاف متصاعد مع الغرب بخصوص الأزمة الأوكرانية.

كما ذكرت وكالة الإعلام الروسية اليوم عن رستم تيمير غالييف النائب الأول لرئيس وزراء القرم إن شركة الطاقة الحكومية الروسية غازبروم عرضت تطوير قطاع النفط والغاز في منطقة القرم التي طلبت الانضمام إلى روسيا، وامتنع متحدث باسم الشركة الروسية عن التعقيب.

وقال غالييف الأسبوع الماضي إن السلطات المحلية في القرم قد تبيع شركة الطاقة كورنومورنفتوغاز إلى شركة روسية مثل غازبروم فور سيطرة المنطقة على الشركة التي تتبع شركة طاقة أوكرانية حكومية.

وقال غالييف إن سلطات القرم ستستخدم الروبل الروسي عملة رسمية، وستوقف التعامل بالهريفنيا الأوكرانية ابتداء من الشهر المقبل، وكانت سلطات القرم قالت في وقت سابق إن العملة الأوكرانية ستظل عملة رسمية حتى عام 2016.

عقوبات يابانية
من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء اليابانية (كيودو) اليوم أن حكومة طوكيو اتخذت خطوات عقابية ضد روسيا بسبب موقفها تجاه أزمة أوكرانيا ودعمها انفصال شبه جزيرة القرم، وتشمل الخطوات تجميد المحادثات بين البلدين بشأن تسهيل إجراءات حصول مواطني البلدين على التأشيرة، وتجميد محادثات أخرى بشأن اتفاقية استثمارية بين البلدين.

كما حذر جون بايدن نائب الرئيس الأميركي اليوم روسيا من أن الإدارة الأميركية ستفرض عقوبات جديدة عليها بعد ضمها للقرم، مضيفا أن مضي موسكو في ذلك الطريق سيزيد عزلتها السياسية والاقتصادية.

المصدر : وكالات