قالت شركة "دي أن أو" النرويجية اليوم إنها بدأت الإنتاج في بئرين جديدتين بإقليم كردستان العراق، وإن معدل الإنتاج فيهما معا ناهز 37 ألف برميل يوميا. وكانت الشركة قالت الشهر الماضي إن الإنتاج بالحقل سيبلغ 155 ألف برميل بنهاية العام.

"دي أن أو" تسعى لزيادة إنتاج حقل طاوكي بكردستان العراق إلى 155 ألف برميل نفط (الأوروبية-أرشيف)

قالت شركة "دي أن أو إنترناشونال" النرويجية اليوم إنها بدأت الإنتاج في بئرين جديدتين في حقل طاوكي بمنطقة كردستان العراق، وإن معدل الإنتاج فيهما معا ناهز 37 ألف برميل يوميا.

وكانت الشركة قالت الشهر الماضي إن الطاقة الإنتاجية لحقل طاوكي ستزيد إلى 155 ألف برميل يوميا بنهاية العام الجاري، ومن المستهدف الوصول بها لاحقا إلى 270 ألف برميل يوميا. وتعتزم الشركة النرويجية بناء خط أنابيب ثان لتصدير مزيد من النفط إلى تركيا من حقل طاوكي، في خطوة من المرجح أن تثير استياء الحكومة المركزية في بغداد.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة بيجان مظفر رحماني قال آخر الشهر الماضي إن مضاعفة قدرتها الإنتاجية في حقولها الرئيسة في إقليم كردستان سيساعد على حل النزاع القائم بين أربيل وبغداد حول صادرات النفط، موضحا أنه كلما زاد ضخ النفط دفع ذلك طرفي النزاع إلى إيجاد تسوية.

نزاع المدفوعات
وكانت "دي أن أو" من بين الشركات الأجنبية التي وقعت ضحية لخلاف حول مدفوعات شركات النفط العاملة في إقليم كردستان، حيث رفضت بغداد دفع هذه المدفوعات مقابل نشاطها في إنتاج النفط وتصديره، وتؤمن الشركة النرويجية ثلثي الإنتاج النفطي للإقليم.

من جانب آخر، قالت مصادر في قطاع النفط العراقي اليوم إن هناك تذبذبا في عمليات ضخ النفط الخام إلى ميناء جيهان التركي بسبب عمليات الإصلاح المتكررة لمسار الأنبوب، وأوضحت أن تذبذب الضخ سببه حدوث تسرب شبه متكرر في جزء الأنبوب في مدينة الموصل (400 كلم شمال بغداد)، وذلك بسبب التآكل أو التعرض لعمليات تخريب سابقة.

المصدر : وكالات