أزمة أوكرانيا تهوي بالأسهم وتصعد بالنفط والذهب
آخر تحديث: 2014/3/17 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/17 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/17 هـ

أزمة أوكرانيا تهوي بالأسهم وتصعد بالنفط والذهب

الأزمة في أوكرانيا هبطت بسوق الأسهم اليابانية لأقل مستوى في ستة أسابيع (الأوروبية-أرشيف)
الأزمة في أوكرانيا هبطت بسوق الأسهم اليابانية لأقل مستوى في ستة أسابيع (الأوروبية-أرشيف)
الأزمة في أوكرانيا هبطت بسوق الأسهم اليابانية لأقل مستوى في ستة أسابيع (الأوروبية-أرشيف)

هبطت اليوم أسواق الأسهم الآسيوية فيما صعدت أسعار النفط والذهب بفعل تصاعد التوتر السياسي في أوكرانيا بعد تصويت شبه جزيرة القرم على الانفصال عن أوكرانيا والانضمام إلى روسيا، فيما تستعد الولايات المتحدة وأوروبا لفرض عقوبات سياسية واقتصادية على روسيا بسبب تدخلها في أوكرانيا.

فقد هبط مؤشر نيكي الياباني لأقل مستوى في ستة أسابيع، إذ انخفض بنسبة 0.7% ليستقر عند 14277 نقطة، وهوى المؤشر 3.3% يوم الجمعة الماضي ونزل 6.2% على مدار الأسبوع الماضي ليسجل أكبر خسارة أسبوعية منذ يونيو/حزيران الماضي. وهبط مؤشر توبكس في كوريا الجنوبية بنسبة 0.8% وسط تعاملات ضعيفة.

ومن المتوقع أن تفتح الأسهم الأوروبية اليوم على انخفاض. وكان مؤشر بورصة فرانكفورت قد انخفض الأسبوع الماضي بنسبة 0.2% ليهبط إلى أدنى مستوى في خمسة أشهر.

ويرى توهري ساساكي من قسم بحوث العملات بمؤسسة جي بي مورغان ساكس أن الأسواق تترقب ردود فعل روسيا والغرب عقب الإعلان عن نتائج الاستفتاء في شبه جزيرة القرم.

الذهب استفاد من هبوط الأسهم جراء أزمة القرم، وصعد اليوم لأعلى مستوى له في أكثر من ستة أشهر

الذهب والنفط
بالمقابل صعد الذهب اليوم إلى أعلى مستوى له في أكثر من ستة أشهر بفعل انخفاض الأسهم وتصويت القرم على الانضمام إلى روسيا مما يزيد التوترات بين موسكو والغرب، وبلغ السعر الفوري للذهب 1383.60 دولارا للأوقية عند الساعة 8.26 بتوقيت غرينتش.

وارتفع الذهب 15% هذا العام مع تصاعد التوترات الجيوسياسية وبواعث القلق من التباطؤ الاقتصادي، وهو ما حفز الطلب على المعدن النفيس الذي يعتبر ملاذا آمناً. كما ارتفعت أسعار النفط في الأسواق الآسيوية اليوم حيث ناهز سعر العقود الآجلة للخام الأميركي 99.14 دولارا للبرميل، وزادت عقود خام برنت تسليم مايو/أيار سبعة سنتات لتصل إلى 108.28 دولارات للبرميل.

من جانب آخر، قالت وزارة الداخلية الأوكرانية اليوم إن قواتها سيطرت بشكل كامل على شبكة نقل وتوزيع الغاز ووضعتها تحت حراسة خاصة، وأضافت الوزارة في بيان أن هذا الأمر صدر من رئيس الوزراء لضمان التأمين والتشغيل السلس لأهم مقدرات البنية الأساسية في البلاد.

ومع تحذير الكرملين من احتمال إرسال قوات لحماية الناطقين بالروسية من القوميين الأوكرانيين، نقلت وسائل الإعلام الأوكرانية عن جماعة يمينية متطرفة بارزة قولها إنها قد ترد على أي غزو روسي بمهاجمة خطوط الأنابيب التي تنقل صادرات الغاز الروسية إلى أوروبا الغربية عبر أوكرانيا.

الاقتصاد الروسي
وفي روسيا، حذر سيرجي بيلايكوف مساعد وزير الاقتصاد اليوم من أزمة اقتصادية في بلاده، موضحا أنه هناك مؤشرات واضحة على أن الاقتصاد الروسي يوجد في أزمة حالياً، ويقول محللون إن اقتصاد البلاد يعاني من استمرار ضعف العملة (الروبل)، وتداعيات توتر العلاقات بين موسكو والدول الغربية حول أوكرانيا وتهديد أوروبا وأميركا بفرض عقوبات اقتصادية وسياسية على روسيا.

مساعد وزير الاقتصاد الروسي قال إن هناك مؤشرات واضحة على أن اقتصاد بلاده يوجد في أزمة حاليا

وكان البنك المركزي الروسي راجع الشهر الماضي معدل النمو الاقتصادي نحو الانخفاض، وقال إن الاقتصاد سينمو هذا العام بما بين 1.5% و1.8%.

وفي موضوع متصل، قال سيرجي شتالوف مساعد وزير المالية الروسي إن بلاده قد تمنح وضعا جبائيا خاصا لشبه جزيرة القرم، والتي صوت سكانها بأغلبية ساحقة أمس لفائدة الانضمام إلى روسيا، وأضاف أن هذا النظام الخاص سيطبق في مرحلة انتقالية دون أن يقدم تفاصيل أكثر.

وفي سياق آخر، قال وزير خارجية النمسا سبستيان كيرز إن العقوبات التي يستعد الاتحاد الأوروبي لفرضها على روسيا والمسؤولين في القرم لن تشمل في الغالب مسؤولي كبريات شركات الطاقة الروسية، مضيفا أن تفاصيل اللائحة السوداء للعقوبات ما زالت موضع مفاوضات بين وزراء خارجية دول الاتحاد الذين سيجتمعون اليوم لإقرار تلك العقوبات.

المصدر : وكالات