أوضح بافل دوروخين نائب رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب الروسي (دوما) أن الحكومة خصصت مبلغاً كبيرا من المال يصل لنحو أربعين مليار روبل لدعم تطوير البنية الصناعية والاقتصادية بالقرم.

يقدر عدد الجنود الروس بالقرم بنحو ثلاثين ألفا مقابل 11 ألفا قبل اندلاع الأزمة (الأوروبية)

قال نائب بارز في البرلمان الروسي إن بلاده مستعدة لمنح مساعدات بقيمة مليار دولار لشبه جزيرة القرم التي تستعد لإجراء استفتاء للانفصال عن أوكرانيا أو عدمه.

وأوضح بافل دوروخين نائب رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب (دوما) للصحفيين بمدينة سيمفروبول عاصمة القرم إن "الحكومة الروسية خصصت مبلغاً كبيرا من المال يصل إلى نحو أربعين مليار روبل لدعم تطوير البنية الصناعية والاقتصادية بالقرم".

وأضاف أن هذه المساعدات بشكل أساسي لدعم الشركات المرتبطة بصناعات الدفاع، وبناء الآلات وصيانة السفن بما فيها سفن أسطول البحر الأسود الروسي.

يُذكر أن شبه جزيرة القرم ستجري استفتاء في 16 مارس/آذار بشأن انضمامها لروسيا أو عدمه، بعد أن سيطر نواب موالون لموسكو على السلطة وتدفقت القوات الروسية على منطقة القرم.

وفي موسكو، قالت رئيسة المجلس الفدرالي الروسي إنه في حال تصويت سكان القرم لصالح الانضمام لروسيا، ستصبح جمهورية القرم إقليما كامل الحقوق بروسيا الاتحادية.

ولروسيا مصالح اقتصادية بالقرم حيث يتمركز أسطولها بالبحر الأسود، بموجب اتفاق من المقرر أن ينتهي العمل به عام 2035 تستأجر موسكو بموجبه الميناء مقابل خفض 30% في سعر الغاز الروسي.

وقدر مسؤول بحرس الحدود الأوكراني عدد الجنود الروس بالقرم بنحو ثلاثين ألفا مقابل 11 ألفا قبل اندلاع الأزمة, بينما قال مسؤول عسكري أميركي إن التقدير الذي يشير إلى وجود عشرين ألف جندي روسي بالقرم "جيد".

المصدر : وكالات