اقترح الرئيس الأميركي استثمار ثلاثمائة مليون دولار في البنى التحتية. وقال إن أحد أفضل الطرق وأسرعها لخلق وظائف جيدة هو إعادة بناء البنى التحتية. ودعا الكونغرس لإقرار ميزانية لتمويل مثل هذه المشاريع.

أوباما: إعادة بناء البنى التحتية أحد أفضل الطرق وأسرعها لخلق وظائف جيدة (الأوروبية)

اقترح الرئيس الأميركي باراك أوباما استثمار ثلاثمائة مليون دولار في البنى التحتية العامة للولايات المتحدة، وهو أمر من شأنه أن ينشط النمو والتوظيف. ولكن الاقتراض يصطدم بمعارضة الجمهوريين في الكونغرس.

وقال أوباما إن "أحد أفضل الطرق وأسرعها لخلق وظائف جيدة هو في إعادة بناء البنى التحتية للولايات المتحدة". ودعا الكونغرس خصوصا إلى إقرار ميزانية تمول مثل هذه الأعمال "وتدعم ملايين الوظائف".

وينتهي القانون الحالي حول تمويل وسائل النقل في سبتمبر/أيلول. وحذر وزير النقل أنتوني فوكس أمس من التأثير السلبي بعد نضوب الأموال.

ويطلب أوباما منذ أعوام من الكونغرس -الذي يسيطر الجمهوريون على مجلس النواب فيه- إعداد ميزانيات مهمة للبنى التحتية خصوصا النقل العام. واقترح تمويل هذه الخطة الجديدة بمبلغ ثلاثمائة مليون دولار، وعلى أن يكون نصفه من الضرائب على الشركات. وأعلن الرئيس عن تقديم قروض بمعدل ستمائة مليون من أجل النقل.

وقال أيضا إن هذه الخطة التي انتقدها الجمهوريون نجحت "بالرغم مما قالوه" وقد تراجع مستوى البطالة لـ6.6% من الشريحة العاملة في يناير/كانون الثاني مقابل 10% في أوج الأزمة المالية العالمية.

من ناحية أخرى، ارتفعت مبيعات المنازل الجديدة بالولايات المتحدة لأعلى مستوياتها في خمسة أعوام ونصف العام في يناير/ كانون الثاني، وهو ما قد يساهم في تهدئة المخاوف من ركود حاد بسوق الإسكان.

وقالت وزارة التجارة إن المبيعات قفزت بنسبة 9.6% إلى مستوى سنوي بمعدل موسمي قدره 468 ألف وحدة مسجلة أعلى مستوى من نوعه منذ يوليو/ تموز 2008.

المصدر : وكالات