نفى رئيس وزراء اليابان شينزو آبي سعي بلاده للتوصل إلى اتفاق تجاري لدول المحيط الهادي مع واشنطن قبل زيارة يعتزم الرئيس الأميركي باراك أوباما القيام بها لطوكيو في أبريل/نيسان القادم.

آبي: أي اتفاق مبكر يجب أن يخدم مصلحة اليابان (الأوروبية)

قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إنه لا يوجد وقت معين للمفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن التوصل لاتفاق للتجارة الحرة بين الدول المطلة على المحيط الهادي.

وأضاف في جلسة للبرلمان "أي اتفاق مبكر يجب أن يخدم مصلحة بلادنا، غير أن وضع وقت محدد مسبقا قد يكبل أيدينا ويسمح للشريك المفاوض أن يحصل على مزايا لنا".

وكان آبي يرد على سؤال عما إذا كانت اليابان تهدف إلى التوصل لاتفاق بحلول وقت زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى البلاد في أبريل/ نيسان القادم.

وفي سنغافورة، فشل ممثلو 12 دولة مطلة على المحيط الهادي أول أمس في التوصل لاتفاق عريض بشأن اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي "تي بي بي" وبالأساس بسبب الخلافات حول إلغاء الرسوم الجمركية. وستعقد جولة أخرى من المحادثات في مايو/أيار بالصين على هامش منتدى آسيان الاقتصادي.

وقال رئيس الوفد الياباني للمحادثات أكيرا أماري أول أمس إن الهوة لا تزال واسعة بين بلاده والولايات المتحدة.

وكان الهدف من المحادثات أساسا التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية العام الماضي.

تعهد ياباني
وفي انتخابات مجلس الشيوخ الياباني التي جرت في يوليو/تموز، تعهد الحزب الليبرالي الديمقراطي بالإبقاء على الرسوم الجمركية في خمسة قطاعات زراعية "محرمة". وقال آبي اليوم "إننا لن ننكث أبدا بوعودنا الانتخابية".

من ناحية أخرى، تبحث الولايات المتحدة والدول الأخرى إمكانية إتمام اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي بين 11 دولة بدون اليابان، وفق ما ذكر رئيس تحرير "ذي أورينتال إيكونوميست" ريتشارد كاتز، مستندا إلى مصدر اقتصادي أميركي.

المصدر : وكالات