قال رئيس قطاع التنقيب والإنتاج في مجموعة أوامفي النمساوية اليوم إنه يتوقع اتخاذ قرار استثماري في مشروع للغاز بتونس خلال أسابيع، غير أن مسؤولا آخر في المجموعة نبه إلى وجود قدر كبير من المخاطرة في المشروع.

أوامفي تدرس استثمار 688 مليون دولار في مشروع حقل غاز نوارة بتونس (الأوروبية)

قال ياب هويسكس رئيس قطاع التنقيب والإنتاج في مجموعة أوامفي النمساوية للنفط والغاز اليوم إن المجموعة تتوقع اتخاذ قرار الاستثمار النهائي في مشروع للغاز في تونس خلال أسابيع. وتدرس أوامفي استثمار قرابة نصف مليار يورو (688 مليون دولار) في مشروع حقل غاز نوارة.

ويعد مشروع الحقل الوحيد الذي ما زال ينتظر قرار الاستثمار ضمن سلسلة مشروعات من المتوقع أن تساعد الشركة النمساوية على بلوغ الإنتاج المستهدف في 2016، وسيبلغ ذروة إنتاج الحقل عشرة آلاف برميل من المكافئ النفطي يومياً (أي مزيج النفط والغاز) أو نحو 8% من إجمالي الزيادة المستهدفة لإنتاج أوامفي وقدرها أربعمائة ألف برميل من المكافئ النفطي يومياً.

وقال ديفيد لاتن رئيس عمليات المجموعة في شمال غرب أوروبا وأفريقيا وأستراليا إن نوارة ينطوي على أكبر قدر من المخاطرة مقارنة بباقي المشروعات التي من المنتظر تشغيلها بحلول 2016، وأضاف خلال العرض "المشروع الذي ينطوي على أكبر احتمالات للتعثر هو ذلك المشروع على الأرجح، يمكن أن تحدث أمور شتى في تونس"، غير أنه اعتبر أن البلد "أكثر استقرارا الآن فيما يبدو، لكن ما زالت هناك احتمالات لحدوث اضطرابات قد تعرقلنا خلال مرحلة الإنشاءات".

وتنتج أوامفي قرابة 10% من إنتاجها الإجمالي في ليبيا، ولها نشاط في اليمن، وقد أعلنت نهاية الشهر الماضي أنها عاودت مطلع العام الجاري إنتاجها في ليبيا بعد توقف بسبب غلق موانئ نفطية الصيف الماضي، وقد نفذت المجموعة صفقة استحواذ كبيرة العام الماضي في النرويج للتعويض عن المخاطر القائمة في منطقة شمال أفريقيا، وتتوقع المجموعة أن تسهم الصفقة النرويجية بالجزء الأكبر من زيادة الإنتاج.

المصدر : رويترز