الاتحاد تسعى للتوسع دولياً عبر شراء حصص في عدة شركات طيران أوروبية وآسيوية (الفرنسية)

قالت الاتحاد للطيران الإماراتية وأليطاليا الإيطالية في بيان مشترك اليوم إن الاتحاد في المرحلة النهائية من عملية فحص فني قد ينجم عنها قرار استثمار الأولى لشراء حصة في شركة الطيران الإيطالية المتعثرة، حيث تبلغ قيمة ديون الأخيرة 1.2 مليار يورو (1.6 مليار دولار).

وتجري أليطاليا والاتحاد محادثات منذ أسابيع بشأن استثمار محتمل قالت مصادر مطلعة إنه قد يشمل قيام الاتحاد بشراء حصة 40% في الناقلة الإيطالية وذلك بقيمة 300 مليون يورو (404.6 ملايين دولار)، وأضاف البيان أن الشركتين ومستشاريهما سيقررون خلال 30 يوما إستراتيجية مشتركة لتحقيق أهداف الجانبين. وحسب البيان نفسه فإنه سيتعين حل أي مشكلات قد تعوق وضع خطة عمل مناسبة لضمان قابليتها للتنفيذ والهدف المرسوم هو تحول أليطاليا إلى الربحية المستدامة.

ويتزامن بيان الشركتين مع زيارة يقوم بها رئيس الوزراء الإيطالي إنريكو ليتا إلى الإمارات لتعزيز العلاقات بين البلدين، وقال متحدث باسم مكتب لينا إن أليطاليا من بين الموضوعات التي تمت مناقشتها في أبوظبي، ومن المتوقع الإعلان عن مزيد من التفاصيل في مؤتمر صحفي مساء اليوم.

رئيس الوزراء الإيطالي بحث مع المسؤولين الإماراتيين موضوع شراء الاتحاد حصة بأليطاليا

الحاجة لشريك
ونجحت أليطاليا -التي تتكبد خسائر- في زيادة رأس مالها 300 مليون يورو (404.6 ملايين دولار) في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقال محللون إن ذلك سيمكنها من مواصلة النشاط لستة أشهر، لكن قرارا اتخذته شركة إير فرانس المساهم الكبير بعدم المشاركة في زيادة رأس المال يضطر الناقلة الإيطالية للبحث عن شريك من داخل القطاع لدعمها.

وسيساعد تحالف أليطاليا مع ناقلة خليجية في تعزيز السيولة لديها، ويتيح لها الاستثمار في إستراتيجية جديدة تركز على الرحلات الطويلة التي يمكن أن تعيدها إلى الربحية، وأما الاتحاد فتسعى للتوسع عالمياً من خلال شراء حصص إستراتيجية في شركات طيران أخرى، وقد اشترت بحصة أقلية في شركات طيران منها إير برلين (29%) وفيرجن أستراليا (19.9%) وإير لينغوس (3%).

كما سبق لشركة جيت إيرويز الهندية أن ذكرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أنها استكملت بيع حصة 24% للشركة الإماراتية بعد الحصول على موافقة الجهات التنظيمية، وفي منتصف الشهر نفسه أعلنت الاتحاد أنها بصدد شراء حصة 33.3% من شركة داروين إيرلاينز السويسرية.

المصدر : وكالات