قالت الخطوط الملكية الأردنية إنها تكبدت العام الماضي خسائر فاقت 54 مليون دولار جراء الاضطرابات السياسية في المنطقة، لا سيما أزمة سوريا. كما أسهم ارتفاع أسعار الوقود عالميا في هذه الخسائر.

الملكية الأردنية فقدت العام الماضي أكثر من 123 ألف مسافر (رويترز-أرشيف)

ذكرت شركة الطيران الملكية الأردنية اليوم الثلاثاء أنها منيت بخسائر في العام الماضي قدرت بنحو 38.7 مليون دينار (54.5 مليون دولار). وعزت الشركة في إفصاحٍ لها نشر بموقع بورصة عمان هذه الخسارة إلى الظروف السياسية التي تشوب المنطقة وخصوصا الأزمة السورية، فضلا عن ارتفاع أسعار الوقود.

وانخفض صافي الإيرادات التشغيلية للشركة بنسبة 52% لينتقل من 79.2 مليون دينار (111 مليون دولار) إلى 37 مليونا. وقد تراجع عدد المسافرين على متن طائرات الشركة في العام 2013 بنحو 124 ألفا مقارنة بالعام الذي قبله، وبلغت نسبة ملء الطائرات 70% مقارنة بنسبة 73% في العام 2012.

ويتألف أسطول الملكية الأردنية -التي تأسست عام 1963- من أكثر من ثلاثين طائرة، وتقوم برحلات إلى 59 وجهة في أربع قارات. وتمت خصخصة الشركة عندما باعت السلطات الأردنية 71% منها إلى مستثمرين عرب وأجانب عبر اكتتاب عام نهاية 2007، لتصبح أول شركة طيران حكومية وأول ناقل رسمي عربي تجري خصخصته.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز