ملف النفط وصل إلى مراحله النهائية بين كردستان وحكومة بغداد (الأوروبية)

تبدأ في بغداد اليوم جولة مباحثات جديدة بين الحكومة العراقية الاتحادية وحكومة إقليم كردستان لحسم آلية تصدير نفط كردستان ودفع المستحقات للشركات النفطية الأجنبية ورواتب البشمركة الكردية ضمن الموازنة العامة الاتحادية للعراق للعام الحالي 2014.

وقال رئيس كتلة التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي محسن السعدون في تصريحات صحفية إن رئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان برزاني سيصل اليوم إلى بغداد، وسيجتمع مع المسؤولين في الحكومة الاتحادية لمناقشة جميع المشاكل التي تواجه إقرار الموازنة العامة الاتحادية لعام 2014.

وأوضح أن ملف النفط وصل إلى مراحله النهائية، وسيحسم في اجتماع اليوم بين أربيل وبغداد، مما سيعجل إقرار الموازنة العامة, مؤكدا أن إقليم كردستان لم يصدر أي برميل من نفطه إلى الآن.

وقال إن الدستور منح الحق للإقليم والمحافظات بمشاركة الحكومة الاتحادية في وضع السياسة النفطية بتصدير وإنتاج النفط وإيداع وارداتهم المالية في خزينة الدولة الاتحادية.

وفي بداية الشهر الجاري، قال نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني إنه تم تحقيق بعض التقدم في المحادثات الهادفة إلى حل نزاع النفط بين كردستان والحكومة الاتحادية في بغداد، معربا عن أمله في إمكانية حل النزاع قريباً.

المصدر : وكالات