الانفصال سيكلف الأسكتلنديين غاليا ويلقي بهم في دوامة من عدم الاستقرار (الأوروبية)

وجهت بريطانيا تحذيرا إلى أسكتلندا بأنها ستفقد الجنيه الإسترليني إذا صوت الأسكتلنديون لصالح الاستقلال، وذلك في أقوى محاولة -حتى الآن- للتصدي إلى مسعى فض الاتحاد القائم منذ 307 سنوات مع إنجلترا.

وفي أحدث تصريح ضمن الحملة البريطانية لإبقاء أسكتلندا جزءا من المملكة المتحدة، سعى وزير المالية جورج أوزبورن إلى اللعب على المخاوف الأسكتلندية من فقد الإسترليني، قائلا إن الانفصال سيكلف الأسكتلنديين غاليا ويلقي بهم في دوامة من عدم الاستقرار.

وقال أوزبورن -الذي يعد أقرب حليف لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خلال كلمة في أدنبره- إن الإسترليني ليس أصلا قابلا للتقسيم بين بلدين بعد الانفصال, مضيفا "إذا انفصلت أسكتلندا عن المملكة المتحدة فستفقد الجنيه الإسترليني".

واتهم الحزب الوطني الأسكتلندي برفض الدخول في مناقشات تقنية بشأن العملة، وعوضا عن ذلك فهو منخرط في "تأكيدات متهورة وتهديدات فارغة". 

وقال إن الحزبين البريطانيين الرئيسيين الآخرين -وهما الليبرالي الديمقراطي والعمال- متفقان مع رأيه، مما يعني أن أي مشاورات حكومية مستقبلية في ويستمنستر لن توافق على اتحاد نقدي.  

يشار إلى أن أسكتلندا ستجري استفتاء على الاستقلال في 18 سبتمبر/أيلول، وباب الاقتراع مفتوح لأربعة ملايين مواطن فوق سن الـ 16.

المصدر : وكالات