غصن قال إن مشاكل اندماج شركتي رينو ونيسان ستكون أكثر من فوائده (الأوروبية-أرشيف)

قال المدير التنفيذي لتحالف رينو ونيسان، كارلوس غصن إنه لا يفكر في دمج الشركتين الفرنسية واليابانية، مضيفا -في حديث لصحيفة نيكي الاقتصادية اليابانية نشر اليوم- أنه يسعى للاستفادة على أحسن وجه من تحالفهما، في ظل احترام هوية واستقلالية كل منهما.

وبعد قيام هذا التحالف بين الشركتين في العام 1999 تمتلك رينو الفرنسية حصة 43.4% من نيسان، فيما تحوز الثانية على نسبة 15% من الأولى، ومنذ العام 2009 قام الجانبان بتطوير عمليات مشتركة لإنتاج محركات سيارات وأجهزة نقل السرعة.

وأعلن المتحدث نفسه أن الشركتين -اللتين تشكلا رابع أكبر مجموعة لإنتاج السيارات في العالم- تطمحان لتوفير مبلغ 5.8 مليارات دولار في 2014 من خلال تقوية تعاونهما في مجال البحوث والتطوير وإنتاج السيارات. وقد أنتج تحالف رينو ونيسان العام الماضي 8.3 ملايين مركبة.

مزايا التحالف
واعتبر غصن أن المشاكل التي ستنجم عن عملية الاندماج أكثر من الفوائد التي يمكن جنيها، مشيرا إلى أن النموذج الذي ارتضته الشركتان يحتفظ لكل منهما بهويتها الخاصة مع الاستفادة من مزايا مشابهة لما يمكن أن تنتج عنها عملية الاندماج بينهما، مستدلا على ذلك بالخطة المعلن عنها في الفترة الماضية والتي ترمي لتقوية تحالف رينو ونيسان في أربعة مجالات هي المشتريات والهندسة والتصنيع واللوجيستيك (الإمدادات).

وأشار المسؤول نفسه إلى أن كلتا الشركتين ستستمر في التخطيط بشكل مستقل عن الأخرى فيما يخص إنتاج وبيع السيارات، بالمقابل ستعملان على توحيد قنوات التصدير واللوجستيك والتصنيع.

المصدر : الفرنسية