قالت شركة غاز بروم الروسية الحكومية إنها ستنشئ شركة لبناء خط أنابيب غاز يمتد إلى تركيا، وذلك بعد أيام من إعلان رئيس روسيا فلاديمير بوتين عن المشروع الجديد.

وقال سيرغي كوبريانوف المتحدث باسم غازبروم في بيان "سيتم تسجيل الشركة في سان بطرسبرغ... وستسمى غازبروم روسكايا".

وأطلق على الشركة اسم "روسكايا" على أساس أن اسم المحطة الضاغطة الرئيسية للغاز روسكايا.

وكان المدير التنفيذي لغازبروم، أليكسي ميلر، قد أعلن في الأول من ديسمبر/كانون الأول الحالي عن إقامة خط جديد إلى تركيا بطاقة سنوية تبلغ 63 مليار متر مكعب من الغاز.

وسوف يتم تزويد تركيا بنحو 14 مليار متر مكعب، بينما يتم ضخ الباقي إلى مركز على الحدود التركية اليونانية للمستهلكين في جنوب أوروبا.

وجاء الإعلان عن المشروع في اليوم نفسه الذي أعلن فيه بوتين أن بلاده ليست مستعدة لمواصلة تنفيذ مشروع خط أنابيب ساوث ستريم (السيل الجنوبي) المصمم ليمر تحت البحر الأسود قادما من روسيا إلى أوروبا، على ضوء الموقف غير البناء للمفوضية الأوروبية بشان هذا المشروع.

وساوث ستريم أطلق في نهاية عام 2012، وكان من المقرر أن يمتد من روسيا إلى بلغاريا عبر البحر الأسود ثم إلى غربي أوروبا عبر صربيا والمجر وسلوفينيا. والمشروع هو مبادرة بمشاركة غازبروم  الروسية وإيني الإيطالية بتكلفة 16 مليار يورو.

المصدر : وكالات