أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن جميع الأطراف ستحقق فوائد من احتياطيات النفط  والغاز في شرق البحر المتوسط من خلال التوصل إلى حل لتقسيم جزيرة قبرص.

وقال أوغلو خلال زيارة إلى اليونان لمدة يومين بدأها أمس الجمعة، "دعونا نحل مشكلة قبرص حتى نتمكن من استغلال موارد الطاقة معا وربط المصادر المحتملة للطاقة مع اليونان عبر تركيا".

وأبدى تفاؤلا بالتوصل إلى تسوية للقضية التي أدت لانهيار محادثات السلام بين القبارصة اليونانيين والأتراك في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وقال "لا نريد التوتر في بحر إيجه أو شرق البحر المتوسط.. ونريد أن نكون قادرين على مناقشة الخلافات عند ظهورها والبحث عن حل".

ويقدر احتياطي الغاز الطبيعي بما بين 102 و170 مليار متر مكعب في منطقة بشرق المتوسط قبالة جزيرة قبرص المقسمة، تعتبرها قبرص اليونانية منطقتها الاقتصادية الحصرية.

ولا تعترف أنقرة بهذه المنطقة، وأرسلت مؤخرا سفينة لرصد الزلازل لإجراء عمليات مسح في المنطقة للنفط والغاز، وهو ما أثار استياء أثينا التي وصفت التحرك التركي "بالانتهاك الفاضح" لسيادة قبرص.

وحثت اليونان تركيا -أكبر شريك تجاري لها- على الكف عن استفزاز قبرص المقسمة بشكل عرقي منذ 1974. وقال رئيس الوزراء اليوناني أنتونويس ساماراس أمس الجمعة إن"الثقة" ستساعد اقتصاد الدولتين على النمو، وسيسمح بزيادة التجارة الثنائية التي تبلغ حاليا 4.8 مليارات يورو (5.8 مليارات دولار).

المصدر : وكالات