قالت المالية البريطانية اليوم الأربعاء إنها ستدفع كافة الديون المستحقة على البلاد عن حقبة الحرب العالمية الأولى في مارس/آذار المقبل، وذلك حين يحل أجل سندات حكومية أصدرت للمرة الأولى قبل ثمانين عاما للإسهام في تمويل تكاليف الحرب.

وأوضحت الوزارة أنها ستسدد في التاسع من مارس/آذار المقبل قرضا بقيمة 1.9 مليار جنيه إسترليني (ثلاثة مليارات دولار) وتناهز نسبة فائدته 3.5%، وهو من نوع السندات الدائمة غير المحددة بأجل استحقاق معين.

واستخدمت السندات التي صدرت عام 1932 لإعادة تمويل الدين الذي تراكم خلال الحرب الكونية الأولى التي انتهت عام 1918.

وتحدث بعض المحللين في الأسواق المالية بأن سداد لندن لهذا القرض يُعد من أغرب العمليات المالية في التاريخ المعاصر.

وقد زادت التكهنات بشأن مستقبل السندات البريطانية الدائمة بسبب وصول تكاليف الاقتراض في بريطانيا إلى مستويات قياسية منخفضة، إذ تراجعت نسبة الفائدة على السندات السيادية البريطانية لأجل ثلاثين عاما إلى مستوى قياسي أول أمس الاثنين لتسجل 2.639%.

وأشارت المالية إلى أن الانتهاء من دفع ديون الحرب العالمية الأولى سيكون بداية لإستراتيجية تتبع لسداد كافة الديون القديمة المتبقية، ويعود بعض الديون إلى القرن التاسع عشر.

وكانت لندن قالت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إنها ستسدد مبلغ 218 مليون جنيه (341 مليون دولار) هي قيمة سندات أخرى أصدرها عام 1927 وزير المالية آنذاك ونستون تشرشل، وتصل نسبة الفائدة على هذه السندات 4%.

المصدر : رويترز