هددت "وكالة ستاندرد أند بورز" للتصنيف الائتماني روسيا بخفض تصنيفها الائتماني إلى مستوى "غير مرغوب فيه".

وقالت الوكالة إنها قررت وضع مستوى "بي بي بي سالب" تحت المراقبة، وإنها ستعيد النظر في تصنيف روسيا منتصف شهر يناير/كانون الثاني المقبل.

يشار إلى أن مستوى "بي بي بي سالب" يزيد درجة عن تصنيف "غير مرغوب فيه"، ويعني خفض التصنيف الائتماني لروسيا عن تصنيفها الحالي المنخفض أصلا أن تكاليف الديون التي تقترضها موسكو قد تزداد.

وتعتزم الوكالة استكمال مراجعة وضع روسيا بحلول منتصف يناير/كانون الثاني القادم، وذلك بعد أن أثر تراجع أسعار النفط عالميا والعقوبات الغربية على روسيا بالسلب على الاقتصاد الروسي، مما أدى إلى تراجع قيمة العملة الروسية (الروبل) بشكل هائل أمام الدولار، كما تعرضت أسواق السندات الروسية لضغوط قوية.

وانخفض سعر الروبل بصورة كبيرة الأسبوع الماضي، مما دفع البنك المركزي الروسي إلى رفع أسعار الفائدة بقوة.

واستعاد الروبل بعض عافيته الأسبوع الماضي، ويعود ذلك -حسب محللين- إلى تدخل شركات تصدير روسية عملاقة في السوق، إضافة الى البنك المركزي ووزارة المالية.

وفي تعاملات بعد ظهر الثلاثاء بلغ سعر الروبل 54.69 للدولار بعد أن زاد على ثمانين روبلا للدولار الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالات