قال وزير النفط السوداني مكاوي محمد عوض إن وزارته ستحفر أكثر من 253 بئرا في العام القادم بهدف تعزيز احتياطات البلاد من الطاقة بواقع 65.4 مليون برميل من النفط وثلاثمائة مليار قدم مكعبة من الغاز.

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن الوزير قوله أمام البرلمان إن الآبار الاستكشافية المقرر حفرها قد تجتذب استثمارات أجنبية وتسهم في دفع ديون البلاد.

واستحوذت دولة جنوب السودان منذ انفصالها في عام 2011 على ثلاثة أرباع الثروة النفطية للبلاد قبل الانفصال والمقدرة بنحو خمسة مليارات برميل من الاحتياطات المؤكدة, وفقا لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وكانت صادرات النفط المصدر الرئيسي للعملة الأجنبية التي تستخدم لدعم الجنيه السوداني ولدفع فواتير الغذاء وغيرها من الواردات. ووجه انفصال الجنوب ضربة قوية لاقتصاد البلاد.

واقترب معدل التضخم في السودان من 50% في بعض الفترات العام الماضي بعد قرار الحكومة خفض الدعم الباهظ التكلفة عن الوقود الذي يعتمد عليه عدد كبير من السكان.

وتراجع التضخم، لكنه لا يزال مرتفعا عند 25.6% في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : رويترز