استبعد رئيس البورصة المصرية محمد عمران اللجوء إلى تطبيق أي إجراءات استثنائية رغم الخسائر الحادة التي تكبدتها السوق أمس الأحد.

وأكد عمران أن التحركات والتقلبات الحادة هي من طبيعة أسواق المال منذ إنشائها.

وأضاف أنه رغم الخسائر فإن البورصة المصرية حققت أفضل أداء بين الأسواق العربية خلال العام الحالي، على حد قوله.

وأشار إلى أن نسبة الارتفاع الإجمالي بلغت 29% منذ بداية هذا العام مقارنة بالعام الماضي.

وأعرب عن اعتقاده أن المستثمرين أصبحوا أكثر خبرة في التعامل مع مثل الأزمات التي تشهدها الأسواق المالية من حين لآخر.

وكانت البورصة المصرية أنهت تعاملات أولى جلسات الأسبوع أمس الأحد على تراجع حاد ليخسر رأسمالها السوقي 21.5 مليار جنيه، أي ما يعادل ثلاثة مليارات دولار.

الأسواق الخليجية
وتأثرت البورصة بهبوط الأسواق الخليجية جراء انخفاض أسعار النفط وسط مخاوف المستثمرين من تراجع المساعدات والاستثمارات الخليجية لمصر.

وشهدت أسواق الأسهم الخليجية أمس الأحد موجة من الهبوط الشديد، حيث أذكى تراجع أسعار النفط لأدنى مستوى في خمس سنوات موجة بيع جديدة. وتبددت بذلك المكاسب التي حققتها الأسواق الخليجية منذ بداية العام.

 ويخشى المستثمرون على نحو خاص من أن تعمد حكومات المنطقة إلى خفض الإنفاق مع هبوط إيرادات تصدير النفط، وهو ما سيضر النمو الاقتصادي في القطاعات غير النفطية.

وتراجع مؤشر سوق دبي المالي 7.6% إلى 3321 نقطة، بينما هبط مؤشر أبو ظبي 3.6% إلى 4210 نقاط، كما انخفض مؤشر سوق السعودية 3.3% إلى 8119 نقطة، وفقدت الأسهم ببورصة قطر 5.9% من قيمتها، وتراجع مؤشر سوق قطر إلى 11 ألفا و114 نقطة.

وهبط أيضا سوق مسقط بنسبة 3.2% إلى 5624 نقطة، وتراجع سوق الكويت 2.9% إلى 6275 نقطة، وانخفض مؤشر سوق البحرين 0.6% إلى 1382 نقطة.

المصدر : وكالات,الجزيرة