شهدت البورصات الخليجية اليوم الأحد عمليات بيع وصفت بالمذعورة جراء تهاوي أسعار النفط العالمية ليستمر الاتجاه النزولي الذي بدأ منذ فترة.

وقد شهد مؤشر بورصة قطر في بداية التداولات أكبر التراجعات وضعته عند أدنى مستوياته في عشرة أشهر.

وتراجع السهم القيادي "صناعات قطر" الأكثر تأثيرا في المؤشر بأكثر من 7%.

وفي الإمارات استمر تراجع مؤشر أبو ظبي ليفقد مكاسبه التي حققها العالم الحالي، كما تراجع سوق دبي وانخفضت الأسهم القيادية -وعلى رأسها سهم إعمار- بأكثر من 6%.

ووصلت خسائر البورصات الخليجية إلى نحو 150 مليار دولار منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وخسرت البورصة المصرية اليوم الأحد أكثر من 13 مليار جنيه، أي ما يعادل ملياري دولار جراء مخاوف المستثمرين من تراجع المساعدات والاستثمارات الخليجية لمصر في ظل تراجع النفط.

المصدر : الجزيرة