وافق أول برلمان تونسي منتخب في انتخابات حرة على ميزانية عام 2015 والتي ستبلغ 29 مليار دينار (15.69 مليار دولار), بزيادة 6% مقارنة بالعام الماضي.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي فاز حزب نداء تونس في الانتخابات وحصد 86 مقعدا في البرلمان الذي يضم 217 عضوا متقدما على خصمه حركة النهضة التي حصل على 69 مقعدا.

وقال رئيس الحكومة المؤقتة مهدي جمعة لدى تقديمه مشروع القانون "مشروع الموازنة كان واقعيا ولا يتضمن تفاؤلا كبيرا، المطلوب ليس تقديم أرقام فضفاضة لا نلتزم بها في المستقبل".

وأضاف جمعة بعد المصادقة على القانون أنه سيمثل أول خطوة لتسليم السلطة بطريقة سلسلة وحضارية سيسجلها التاريخ.

وتتوقع الحكومة الحالية نسبة عجز في الميزانية في حدود 5% بالنسبة لعام 2015 مقابل 5.8% متوقعة مع نهاية العام الجاري، لكنها حذرت من ارتفاعها إلى 9% في حال لم تتخذ الإصلاحات اللازمة.

كما توقع صندوق النقد الدولي ارتفاعا لنسبة النمو في تونس عام 2015 إلى 3.7% مقارنة بـ2.8% لسنة 2014.

المصدر : وكالات