فاز تحالف شركات صيني بعقد لإقامة أول خط قطار فائق السرعة في أميركا اللاتينية.

ومن المقرر إتمام مد الخط الذي يربط العاصمة مكسيكو سيتي بمدينة كويرتارو أواخر عام 2017 ويكلف 2.6 مليار يورو.

وتقود شركة "تشاينا ريلواي كونستراكشن" اتحاد الشركات الفائزة بالمشروع، وتشارك فيه أربع شركات مكسيكية وشركة "سيسترا" الفرنسية المملوكة للدولة.

وقال وزير النقل المكسيكي جيراردو رويز إسبارزا إن المشروع سيقلص زمن الرحلة بين مكسيكو سيتي وكويرتارو من نحو ساعتين إلى 58 دقيقة، حيث تصل سرعة القطارات إلى ثلاثمائة كيلومتر في الساعة.

ومن المتوقع أن ينقل خط  القطار الجديد حوالي 23 ألف راكب يوميا.

يذكر أن مدينة كويرتارو أصبحت مركزا صناعيا مهما في المكسيك خلال السنوات الأخيرة.

 

المصدر : الألمانية