أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز عن زيادة في رواتب الموظفين بنسب تتراوح بين 30% و50% وفق ما ذكره مصدر موريتاني مسؤول، وينتظر أن تدخل الزيادة حيز التنفيذ في يناير/كانون الثاني 2015.

وقال الرئيس الموريتاني في خطاب بمناسبة الذكرى الـ54 لاستقلال بلاده إن السلطات قررت زيادة الرواتب بنسبة 50% من الراتب الأساسي لمن يتقاضون ما يساوي أو يقل عن مائة ألف أوقية (344دولار)، و30% من الراتب الأساسي لمن يتقاضون أكثر من مائة ألف أوقية.

واعتبر ولد عبد العزيز أن هذه الزيادات "تترجم التحسن المطرد" للوضع الاقتصادي في موريتانيا، و"الرغبة في استفادة كافة الموريتانيين من هذا التحسن".

النمو الاقتصادي
وذكر الرئيس الموريتاني -الذي أعيد انتخابه في يونيو/حزيران الماضي لولاية جديدة لمدة خمس سنوات- أن البلاد حققت نموا اقتصاديا بلغ 8.6% في العام الجاري، وسيستمر في التصاعد في السنوات المقبلة.

وفي إشارة إلى تغيير في أولويات الإنفاق الحكومي، قال ولد عبد العزيز إنه في ولايته السابقة التي بدأت عام 2009 تم التركيز على توفير الإمكانيات الضرورية لبناء الجيش وقوات الأمن على أسس حديثة، مضيفا أن الفترة المقبلة ستشهد اهتماما خاصا بقطاعات البنى التحتية والصحة والتعليم.

المصدر : وكالات