اختتم في مدينة إسطنبول التركية المؤتمر الرابع لمنتدى رجال الأعمال الفلسطينيين، بالاتفاق على إنشاء صندوق بقيمة 25 مليون دولار لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الأراضي الفلسطينية.

وشارك في المؤتمر نحو ألفي رجل أعمال فلسطيني من الداخل والخارج، وقدم المجتمعون نحو 1300 مشروع صغير ومتوسط لإقامتها في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك لإحداث وظائف للشباب الفلسطيني.

وقال رئيس مجلس إدارة منتدى الأعمال الفلسطيني علي الزغموت إن رأس مال الصندوق المتفق عليه هو 25 مليون دولار، وقد انطلقنا في هذا المؤتمر في مرحلة أولى بمبلغ خمسة ملايين دولار على أمل بلوغ الرقم المستهدف فيما بعد.

الزغموت: انطلقنا برأس مال أولي
قدره خمسة ملايين دولار
(الجزيرة نت)

وشهد المنتدى افتتاح "سوق عكاظ" للمبادرات الإنتاجية وإطلاق نواة سيدات الأعمال بصورة رسمية، وعرض مشروع "فكرتي" الذي يعتمد على عرض مشاريع وأفكار استثمارية فلسطينية بهدف تبنيها من قبل المستثمرين ورجال الأعمال.

وفي وقت سابق أوضح رئيس المنتدى أمجد النوباني للجزيرة نت أن سوق عكاظ يقوم على انتقاء ما بين ستين وسبعين مبادرة استثمارية فلسطينية وعرضها على رجال الأعمال، بحيث يتاح لصاحب كل فكرة عرضها في بضع دقائق، ثم تترك للمستثمرين حرية الاختيار والتبني.

إعمار غزة
وكان موضوع إعادة إعمار غزة حاضرا في المؤتمر بصفته محورا رئيسيا، إذ قدم ما سمي دليلاً للمشاريع العاجلة في قطاعات الإسكان والصحة والتعليم، وتبلغ قيمتها 52 مليون دولار.

غير أن الحصار الإسرائيلي يظل أهم عقبة أمام تنفيذ هذه المشاريع، ويشير ناصر الهنيدي نائب رئيس الهيئة العربية لإعادة إعمار غزة إلى أن صعوبة إدخال مواد البناء والحصار المشدد في معبر رفح وغيرها من المعابر، يعيقان مشاريع الإعمار في القطاع.

وعلى هامش المؤتمر، أقيم المعرض الفلسطيني للتجارة والأعمال بمشاركة ستين شركة في مختلف المجالات، والتي خصصت لها أماكن في معرض الموصياد التركي الدولي، ويزور الأخير قرابة مائتي ألف زائر من أكثر من مائة دولة.

وقد افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المعرض المقام في إسطنبول، وشارك في الافتتاح محمد مصطفى نائب رئيس الوزراء الفلسطيني وزير الاقتصاد، ورئيس البنك الإسلامي للتنمية أحمد محمد علي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة