نما الاقتصاد الأميركي بوتيرة قوية خلال الربع الثالث من العام الحالي حيث بلغ معدله 3.9% متجاوزا توقعات المحللين.

وذكرت وزارة التجارة الأميركية أن معدل النمو خلال الربع الثالث من العام الحالي بلغ 3.9% مقابل 3.5% وفقا للتقديرات السابقة التي أعلنت الشهر الماضي, بفضل نمو الإنفاق الاستهلاكي والاستثماري.

وكان الاقتصاد الأميركي -وهو أكبر اقتصادات العالم- قد سجل خلال الربع الثاني نموا بمعدل 4.6% سنويا ليسجل أقوى ربعين متتاليين منذ النصف الثاني من 2003.

جاء النمو القوي للاقتصاد الأميركي خلال الربعين الثاني والثالث من العام الحالي في أعقاب انكماشه خلال الربع الأول بمعدل 2.1% بسبب الطقس الشتوي القاسي والتقلبات غير المعتادة  لمخزون الشركات.

ورحب البيت الأبيض ببيانات النمو باعتبارها مؤشرا على تحسن الاقتصاد في ظل أرقام أفضل بالنسبة لسوق العمل وزيادة الإنتاج المحلي من الطاقة واستمرار المعدل المنخفض لنمو تكاليف الرعاية الصحية، لكنه أشار إلى ضرورة الحاجة لبذل مزيد من الجهد لتعزيز النمو الاقتصادي.

وقال رئيس المجلس الاستشاري الاقتصادي للبيت الأبيض ياسون فورمان إن البيانات الأخيرة توضح أن الولايات المتحدة تواصل قيادة التعافي العالمي.

وقال محللون إن الأرقام الأخيرة تؤكد استدامة النمو الاقتصادي للولايات المتحدة.

وقال كبير اقتصاديي إم يو إف جي يونيون بنك في نيويورك -كريس روبكي- إن قوة نمو الاقتصاد الأميركي تزداد يوما بعد يوم.

المصدر : وكالات