قالت مجموعة الفطيم الإماراتية إنها ستدفع قرابة 218 مليون جنيه مصري (30.5 مليون دولار) لتسوية نزاع مع الحكومة المصرية.

وذكر بيان للمجموعة إن التسوية تحل نزاعا طويل الأمد بشأن ثمن الأرض التي يقام عليها مشروع "كايرو فستيفال سيتي" الذي تطوره الفطيم.

وكانت حكومة القاهرة قالت الأربعاء الماضي إنها حلت نزاعا مع مجموعة الفطيم بشأن سعر بيع أراض، وذلك في إطار سعيها لحل مثل تلك المنازعات بهدف تشجيع المستثمرين على ضخ أموالهم في الاقتصاد المتعثر.

وذكرت الفطيم -وهي من أكبر الشركات الإماراتية- أنها تعتزم ضخ استثمارات بقيمة خمسة مليارات جنيه (699 مليون دولار) في المرحلة الثانية من مشروع "كايرو فستيفال سيتي" الواقع في التجمع الخامس بشمال شرق القاهرة.

تفاصيل المشروع
وبدأت الشركة المشروع عام 2008، ويقام على مساحة ثلاثة ملايين متر مربع، ويضم مركزا تجاريا ومنطقة إدارية وفندقين فاخرين ومدارس ومنشآت طبية ووحدات سكنية.

وفي أبريل/نيسان الماضي قال العضو المنتدب لمجموعة الفطيم محمد المكاوي إن المرحلة الثانية من المشروع تتكون من خمسة مبان إدارية على مساحة خمسين ألف متر مربع، وثلاثمائة فيلا، وستمائة شقة، وفندق سياحي.

وفي سياق متصل، كانت شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة المصرية قد فازت بحكم قضائي لصالحها في وقت سابق هذا الشهر في الاستئناف الذي قدمته بشأن نزاع مع مصلحة الضرائب، وهو ما دفع رجل الأعمال المصري الملياردير ناصف ساويرس -مالك الشركة- إلى الإعلان عن استثمارات بمليارات الدولارات في قطاع الكهرباء بالبلاد.

المصدر : رويترز