تتوقع الصين عجزا بمليارات الدولارات هذا العام في إيرادات قطاع السياحة. ويعزى هذا العجز إلى انخفاض أعداد السياح القادمين إلى البلاد وارتفاع عدد السياح الصينيين المسافرين إلى الخارج.

وبينما يعتبر التلوث البيئي السبب الرئيسي لتراجع أعداد السياح القادمين إلى الصين, فقد شجع ارتفاع قيمة العملة المحلية، الصينيين على السفر إلى الخارج.

ويتزامن هبوط عائدات السياحة في الصين مع تباطؤ ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

ودعا أمس رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ إلى "محركات نمو جديدة" لمواجهة التباطؤ الذي يعتبر الأكبر في 24 عاما حيث يتوقع أن يصل معدل النمو 7.5%.

المصدر : وكالات,الجزيرة