قال البنك المركزي الأوروبي إنه بدأ شراء أوراق مالية مضمونة بأصول، في خطوة تهدف لتشجيع البنوك على الإقراض وإنعاش الاقتصاد.

والبرنامج هو جزء رئيسي في إستراتيجية يأمل رئيس البنك ماريو دراغي أن تعزز ميزانيته العمومية بما يصل إلى تريليون يورو.

ويشتري البنك بالفعل سندات مضمونة، وهي نوع من الدين عادة ما يكون مضمونا بعقارات. وتستمر برامج الأوراق المالية المضمونة بأصول والسندات المضمونة لعامين على الأقل.

وكان المركزي ألمح في وقت سابق أيضا إلى تفكيره في شراء سندات خزانة حكومية، وهو ما يعرف باسم سياسة التخفيف الكمي النقدية.

وقال دراغي أمس الجمعة أمام "المؤتمر المصرفي الأوروبي" في فرانكفورت إن البنك مستعد لتوسيع  نطاق برنامجه لشراء أصول لضخ المزيد من السيولة النقدية في اقتصاد منطقة العملة الأوروبية المتعثر.

وأضاف رئيس المركزي الأوروبي "من المهم رفع معدل التضخم  إلى المستوى المستهدف دون تأخير". 

يُذكر أن معدل التضخم بمنطقة اليورو انخفض خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 0.4%، مع تنامي المخاوف من احتمال دخول اقتصاد المنطقة مرحلة كساد. ويبلغ معدل التضخم المستهدف بالنسبة للبنك المركزي 2% سنويا.

المصدر : وكالات